اتهامات متبادلة بين فصائل الانتقالي بشأن اختطاف الجعدني

الأحقاف نيوز / متابعات

تبادلت الفصائل التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي في عدن الاتهامات بشأن اختطاف المقدم علي عشال الجعدني ، وذلك بعد التصعيد الذي أعلنت قبائل أبين ردا على عملية الاختطاف ورفض الإفصاح عنه .

وأصدرت إدارة أمن عدن بيانا قالت انها ضبطت احد المتورطين بعملية اختطاف الجعدني ، غير ان قائد قوات مكافحة الإرهاب يسران المقطري تدخل للإفراج عنه بضمانته ,في إتهام صريح للأخير بالوقوف وراء عملية الاختطاف .

بعدها رد القيادي في قوات الانتقالي يسران المقطري بفيديو مصور نفى فيه ان يكون قد تدخل للإفراج عن المتهم بخطف الجعدني .

الاتهامات المتبادلة جاءت في اعقاب تصعيد كبير لقبائل محافظة أبين .

وأعلنت قيادة وسلطات محافظة أبين المحلية والأمنية والعسكرية، في وقت سابق وقوفها لجانب مطالب قبائل أبين للإفراج عن المقدم علي عشال الجعدني، المختطف من قبل نافذين في قوات الانتقالي .

بيان قيادات أبين المحلية والعسكرية، جاء إثر احتشاد قبائل أبين إلى إدارة أمن المحافظة تلبية لدعوة مدير أمن المحافظة علي الذيب الكازمي، للتوجه إلى عدن، للمطالبة بالإفراج عن المختطف المقدم علي عشال الجعدني، أحد أبناء قبيلة الجعدنة .

وأكد البيان، وقوف قيادة أبين إلى جانب قبائل أبين في مطلبها للإفراج العاجل عن المختطف المقدم علي عشال الجعدني الذي اختطف قبل أسابيع في عدن.

وقال البيان، إن قيادة أبين تخلي مسؤولياتها عن أي أحداث تحصل من مساء أمس الثلاثاء، محملا المسؤولية الكاملة كل من ماطل في عدم تنفيذ توجيهات الجهات العليا.

وأشار إلى الجهود التي بذلتها قيادة أبين لتهدئة قبائل أبين بعدم قطع الطرق وتجاوب القبائل لذلك لافتا إلى مماطلة الجهات الأمنية في عدن في الافراج عن الجعدني .

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com