إجراءات بنك عدن تضرب العملة المحلية

الأحقاف نيوز / متابعات

ارتدت الإجراءات المتخذة من قبل البنك المركزي في عدن بشكل سلبي على أسعار الصرف في مناطق نفوذه .

ويواصل الريال اليمني في مناطق سيطرة الحكومة الموالية للتحالف التي تتخذ من عدن مقرا لها ، انهيار مخيفا وخطيرا ووصل سعر صرف الدولار الأمريكي الى ما يقارب 1850 ريال .

ورغم الإجراءات والقرارات الاقتصادية التي يتخذها البنك المركزي في عدن ضد البنك القطاع المصرفي في صنعاء وصولا الى منع الحوالات النقدية ، الا ان تلك القرارات سرعت من إنهيار العملة المحلية في مناطق نفوذها .

وقال الخبير الاقتصادي رشيد الحداد انه ” كلما فشل بنك عدن في وقف انهيار العملة يلجاء للتصعيد الاقتصادي ضد قطاع الصرافة ،وهو ما يؤكد انعدام أي معالجات لوقف ذلك الانهيار الذي يضاعف معاناة الملايين اليمنيين ويتسبب بانهيار الجوانب الإنسانية “.

وأضاف ” حالة من الارتباك والتخبط يعانيها بنك عدن .. عندما يفشل يهرب للامام ويقفز على الواقع ” .

في حين قال الصحفي الموالي للمجلس الانتقالي مختار اليافعي

في منشور على منصة “أكس” إن الأوضاع المعيشية في عدن أصبحت صعبة للغاية من جميع الجوانب”.

وأضاف “الكهرباء تنقطع 5 ساعات مقابل ساعتين من التشغيل، والأسعار ترتفع بجنون مع استمرار انهيار الريال اليمني، وهناك فوضى مرورية تعجز السلطات الأمنية عن حلها”.

وتابع اليافعي بالقول “وجوه الناس صابرة لكنها شاحبة ومنهكة، وتبدو عليها بوادر انفجار وغضب من الجميع”.. مضيفًا بالقول: “هؤلاء الناس صمدوا وانتصروا، ومن المعيب أن يكون حالهم بهذا السوء”.

وبيّن أنه “آن الأوان لمراجعة حقيقية واتخاذ قرارات مصيرية تعيد الأمل للناس وتخفف من معاناتهم التي طالت وتتعمق كل يوم”.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com