وساطة صينية بين أمريكا و “الحوثيين”

الأحقاف نيوز / متابعات

قرعت الولايات المتحدة، الاثنين، وساطة صينية مع اليمن.

وكشفت مصادر دبلوماسية غربية كواليس اجتماع في السفارة الصينية بالسعودية ضم السفير الصيني ونظيره الأمريكي إلى جانب المبعوث الأمريكي في اليمن تيم ليندركينغ.

واكدت المصادر طلب الدبلوماسيين الأمريكيين وساطة صينية مع من وصفتهم بـ”الحوثيين” مشيرة إلى أن الجانب الأمريكي سلم السفير الصيني عرض جديد حول ملفي البحر الأحمر وشبكة التجسس الامريكية في صنعاء.

ولم توضح المصادر طبيعة العرض الأمريكي لكن تقارير إعلامية كانت تحدثت في وقت سابق عن مساعي أمريكية لإبرام صفقة جديدة مع “الحوثيين” تتضمن إعادة المركزي إلى صنعاء وتشغيل اليمنية مقابل وقف العمليات اليمنية في البحر الأحمر واطلاق العملاء .

وكانت الخارجية الامريكية أفادت في وقت سابق بأن المبعوث الأمريكي إلى اليمن سينفذ جولة جديدة تشمل السعودية وسلطنة عمان، مؤكدة سعيه لمناقشة ملفي البحر الأحمر و من وصفتهم بالموظفين الدبلوماسيين في إشارة إلى عناصر الخلايا التابعة لها.

واستبقت صنعاء الجولة الامريكية التي تأتي بالتوازي مع انطلاق جولة جديدة من المفاوضات اليمنية – السعودية في مسقط بتجديد تأكيدها استمرار عملياتها البحرية وربط وقفها بوقف الحرب على غزة.

وتعاني الولايات المتحدة في البحر الأحمر مع فشل محاولاتها العسكرية لوقف العمليات اليمنية واتساع رقعة العمليات وصولا إلى المتوسط.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com