وزارة أمريكية وراء قرار نقل البنوك التجارية من صنعاء إلى عدن

الأحقاف نيوز / متابعات

كشفت وكالة إعلامية أمريكية ، عن إعداد الخارجية الأمريكية خطة للضغط على سلطات صنعاء ، من خلال قرار ايقاف التعامل مع 6 من اكبر البنوك التجارية إلى مدينة عدن الخاضعة لسيطرة المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا .

وقالت وكالة “بلومبرج” الأمريكية ، إن “إجراءات البنك المركزي بعدن ضمن خطة واشنطن لوقف هجمات الحوثيين في البحر الأحمر ودفعهم للسلام “.

مضيفة أن “واشنطن أبلغت الأطراف بما في ذلك المملكة العربية السعودية أن العناصر الرئيسية للخطة التي تقودها الأمم المتحدة والتي تم الالتزام بها في ديسمبر الماضي ، لا يمكن المضي قدماً ما لم تنهي الجماعة حملتها البحرية التي استمرت قرابة سبعة أشهر”.

ونقلت الوكالة عن مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية ، قوله إن ” الاتفاقيات المرتبطة بما يسمى بخارطة الطريق التي وضعتها الأمم المتحدة لا يمكن أن تستمر إلا إذا أوقف الحوثيون هجمات البحر الأحمر”.

مؤكدا أنه “بالتزامن مع القرار الأمريكي بشأن خطة السلام الأممية، اتخذ البنك المركزي اليمني ، وهو جزء من الحكومة المدعومة من السعودية ومقرها عدن، سلسلة من الإجراءات ضد البنوك الموجودة في مناطق سيطرة صنعاء، من شأنها أن تقطع وصول سلطتها إلى العملة الأجنبية” .

مشيرا إلى ” أن خطوة البنك المركزي تحظى بدعم الولايات المتحدة والحلفاء الغربيين، ومن المرجح أنها حصلت على موافقة ضمنية من السعوديين، الذين يمولون حكومة عدن والبنك المركزي هناك “.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com