“الحوثي” يفشل صفقة أمريكية – صينية بشأن الهندي

الأحقاف نيوز / متابعات

عاد التراشق الإعلامي بين الصين والولايات المتحدة، الاثنين، بعد ان كان الطرفان على وشك التوصل إلى صفقة بشان التطورات في المنطقة العربية.

وافادت وسائل اعلام صينية بان الولايات المتحدة بدأت تحريك الفلبيين ضمن استراتيجيتها لحصار الصين في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه بين الطرفان.

وتحريك الفلبين التي بدأت محاولات لتصعيد التوتر مع الصين تأتي ضمن محاولات أمريكا الضغط على بكين لعقد اتفاقيات جديدة بشأن التطورات التي بدأت تهدد المصالح الامريكية في المنطقة .

في المقابل استأنفت كوريا الشمالية ابرز الاذرع الصينية اطلاق الصواريخ بدفعات اكبر في استعراض ضد الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة.

هذه التطورات تأتي بعد أيام على لقاء جمع وزير الدفاع الأمريكي بنظيره الصيني على هامش منتدى سنغافورة للدفاع.

أفادت الدفاع الأمريكية بان النقاش تركز على التطورات في المحيط الهندي الذي يشهد تصعيد في وتيرة العمليات اليمنية ، واكدت بان الوزير لويد اوستن ابلغ نظيره الصيني بان استقرار المحيطين الهندي والهادي استقرار لبلاده.

وكان الوزير الأمريكي يحاول ابرام صفقة ، وفق تقارير إعلامية، تقضي بتولي الصين مهام تامين الملاحة بما فيها الامريكية في البحر الأحمر والمحيط الهندي في ظل فشل الولايات المتحدة باحتواء العمليات اليمنية مقابل خفض امريكي للتوتر في بحر الصين بما في ذلك قضية تايوان مع عودة الوزير الأمريكي للحديث عن تعهد بلاده بالحفاظ على صين موحدة.

ويشير التراشق الأخير إلى فشل الصفقة لا سيما وأن الصين التي كانت قد دعت لخفض التصعيد في البحر الأحمر عادت للإشادة بالعمليات اليمنية ضد البوارج الامريكية واخرها حاملة الطائرات “ايزنهاور”.

ويؤكد التحول الصيني إلى رغبة الصين بتوسيع العمليات اليمنية ضد ابرز خصومها باعتبارها ينهي عقود من الهيمنة الامريكية ويفتح الطريق لصعود التنين الذي ظل محاصر بهاجس القوة الامريكية التي بددتها اليمن في البحر الأحمر.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com