الإمارات تهرب الدرع الذهبي للملك اليمني “وقه آل ريم”

الأحقاف نيوز / متابعات

أوضح باحث متخصص بآثار الحضارات اليمنية القديمة ، أن تاجر آثار إماراتي هو من قام بتهريب وبيع الدرع الذهبي النادر للملك اليمني المعيني (وقه آل ريم).

و قال الباحث عبدالله محسن إن الدرع الذي سُرق قبل عامين من موقع أثري في الجوف، تم تهريبه وبيعه عن طريق تاجر آثار من الإمارات، مشيراً الى أن عدة علماء آثار أجانب أكدوا صحة هذه المعلومات.

مضيفا إن الدرع كان قد سُرق بعد حفر عشوائي وغير قانوني في أحد المواقع بالجوف، ولم تحرك الجهات الرسمية أي ساكن لتقديم بلاغ بفقدان هذه التحفة الفريدة، مما سهل عملية تهريبها وبيعها.

ويُعد هذا الدرع واحداً من أهم وأجمل آثار اليمن المصنوعة من الذهب الخالص، وغالباً ما تُباع لتجار الذهب لصهرها وصياغتها من جديد، مما يفقدها قيمتها الأثرية، وفق الباحث محسن.

كما أوضح باحث الاثار اليمنية ” أن الحلي الأثرية اليمنية المصنوعة من الذهب تعرضت للنهب والتهريب خلال سنوات الحرب ”

مشيراً إلى سرقة قناع ذهبي يعود لأحد ملوك اليمن وسوار ذهبي مبروم الشكل وتعليقة رقبة ذهبية على شكل وجه آدمي، بالإضافة إلى عدد آخر من الحلي والمجوهرات.

وأكد محسن أن مجموعة الصباح الأثرية في الكويت اقتنت مجموعة مميزة من الحلي الذهبية الأثرية اليمنية، وأعدت كتالوجاً عنها لم يُنشر بعد.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com