نتنياهو يخير خصومه بين ضم “المتطرفين” أو حل مجلس الحرب والمعارضة تلوح بالانقلاب

الأحقاف نيوز / متابعات

بلغت الخلافات داخل المكونات السياسية للاحتلال الإسرائيلي ، الثلاثاء، ذروتها مع تلويح متبادل بالانقلاب. يتزامن ذلك مع استمرار الهزائم في غزة .

وخير رئيس حكومة الاحتلال خصومه السياسيين بين القبول بضم المتطرفين إلى مجلس الحرب او حله نهائيا.

وافادت هيئة البث الإسرائيلية بأن نتنياهو يفضل حل المجلس على ضم بن غفير وسموتريتش.

وجاء قرار نتنياهو مع تصدع المجلس في ضوء الخلافات على صفقة الاسرى اذ يطالب غالبية أعضائه بالسير بالصفقة ولو اقتضى الامر وقف الحرب.

كما تأتي الخطوة مع اقتراب المهلة التي حددها عضو مجلس الحرب بيني غانتس لنتنياهو لوضع استراتيجية للخروج من غزة يرفضها نتنياهو.. وتنتهي المهلة في يونيو القادم وقد تليها اعلان انسحاب من مجلس الحرب وهي خطوة قد تتسبب بانسحابات كبيرة وهو اخفاق سياسي لنتنياهو.

وبالتزامن مع تلويح نتنياهو بالهرب من الفشل السياسي المرتقب داخل الاحتلال هددت المعارضة بالانقلاب ..

وافادت وسائل الام إسرائيلية بأن زعماء أحزاب المعارضة يستعدون في اجتماع مرتقب غدا بحث تشكيل حكومة جديدة والاطاحة بنتنياهو.

والتهديدات المتبادلة تأتي مع دخول الحرب على غزة شهره الثامن وسط إخفاقات متتالية للاحتلال ..

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com