توجس في عدن مع قرار بن مبارك بيع الكهرباء للإمارات

الأحقاف نيوز / متابعات

تصاعدت وتيرة القلق الشعبي في عدن، الاثنين، مع بدء حكومة احمد عوض بن مبارك ترتيبات لبيع قطاع الكهرباء في المدينة للإمارات.

وابدى ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي من تكرار سيناريو المخا حيث استولت الامارات على قطاع الكهرباء تحت ما يسمى بـ”المحطة الشمسية” قبل أن يتضح لاحقا بأنها شركة تجارية تبيع بسعر اكبر من أي منطقة في اليمن.

ودعا الناشطون سكان المدينة للاستعداد بتجهيز مبالغ تصل إلى 200 الف ريال كرسوم ادخال الخدمة تم اعتمادها في مدينة المخا الخاضعة لسيطرة طارق صالح..

وتأتي هذه المخاوف في وقت يرتب فيه رئيس حكومة عدن احمد بن مبارك لزيارة ابوظبي ضمن مساعي لعقد صفقة بيع قطاع الكهرباء .,. ويسعى بن مبارك، وفق مصادر في كهرباء عدن، استبدال محطات الطاقة العاملة بالديزل والمازوت بمحطة الطاقة الشمسية التي يجرى وضع اللمسات الأخيرة على تشغيلها ويشرف عليها نائب رئيس الانتقالي ابوزرعة المحرمي.

وكان بن مبارك اكد قبيل انطلاقه إلى ابوظبي وخلال اجتماع مسائي لمجلس وزرائه عقد في وقت متأخر من مساء الاحد توجه حكومته لعقد ما وصفها بشراكات إقليمية ودولية في قطاع الخدمات في إشارة إلى تدويلها رسميا.

والكهرباء ثاني قطاع خدمي بعد الاتصالات يتم بيعه من قبل الحكومة الموالية للتحالف جنوب اليمن.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com