وداعا رئيسي

الأحقاف نيوز / خاص
قصيدة للحسن المجتبى

افتحي يا سماءُ
موكبَ الشهداءُ
الرئيسيُ إرتقى
سيدٌ
سيدتهُ الرؤساء
اطيب الناس خُلقاً
خامسُ الخلفاءُ
يا لهم كوكبةٌ
يا لهم عظماءُ
خيرةُ الارضِ استقلوا
مركبَ الخلودِ وفاؤ
حيثُ ربٌ كريمٌ
حيث يصفى البقاء
صحبةِ الصالحينَ
و اولياءُ
وانبياءُ
فرقةٌ اختارها اللهُ
كرامٌ اتقياءُ
نافحوا الجورَ والظلمَ
ما استكانوا
وما وهنوا
وما سقط اللواء
فتيةٌ
اكرم بهم فتيةٌ
في سبيل الله ضحوا
ومضوا
غرٌ كرامٌ شهداءُ
كانوا آساد تحامي الدين
لا نكوص…. ولا إعياء
انه طفٌ جديدٌ
كل يومٍ كربلاءٌ
هكذا شاء من له الملكُ
وبهِ يُقضى القضاءُ
قالوا كذباً
قالوا إفكاً
انما كان قضاءٌ
مثل هذا ما غريبٌ
تفعل الانواءُ
قلنا انما هو غدرٌ
تغدر الجبناءُ
فارقبوا ال صهيون يوماً
يطبقُ الموتُ ويعزُ البقاءُ
كل أمرٍ بأمرِ الله يمضي
لا مردٌ إذا جاء القضاءُ
واقبلِ العزاء مني يا امام
صاحب النهج القويم السواء
واصبري مشهدُ
وانتي طهرانَ
حقَّ يأتيك العزاءُ
انماهو النصرُ طهرانُ آتٍ
ويحل الرضاء ُ
و يحل الرخاء
يعلو الإسلام شاواً
و شأواً
وتُذل العداءُ
بلد الإسلام أبشر
حان تنصُرُك السماءُ…

(الحكيم المجتبى)

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com