العفو الدولية تدعو الإنتقالي للافراج عن الصحفي أحمد ماهر

الأحقاف نيوز / متابعات

جددت منظمة العفو الدولية مطالباتها بالإفراج الفوري عن الصحفي أحمد ماهر المعتقل “تعسفياً” لدى قوات المجلس الانتقالي الجنوبي في عدن، جنوب اليمن، منذ 22 شهراً.

وقالت المنظمة في بيان على حسابها في منصة “إكس” الأربعاء: “ندعو سلطات الأمر الواقع في المجلس الانتقالي الجنوبي إلى إسقاط جميع التهم الموجهة إلى الصحفي المعتقل أحمد ماهر، والمتعلقة بممارسة حقوقه الإنسانية، والإفراج عنه ما لم تتم محاكمته على جرائم معترف بها دولياً في إجراءات تفي بالمعايير الدولية، باستثناء (الاعترافات) المنتزعة تحت التعذيب”.

وأضاف البيان أنه وبحسب أحد أفراد المنظمة عائلة الصحفي المعتقل “تعسفياً” أحمد ماهر، فإن المحكمة الجزائية المتخصصة في عدن ستعقد يوم 28 مايو الجاري جلسة استماع في قضيته، حيث “سبق ودخل ماهر في إضرابات متقطعة عن الطعام منذ ديسمبر 2023 للمطالبة بمحاكمة عادلة”.

وأكدت “العفو الدولية” أن حق الصحفي أحمد ماهر في محاكمة عادلة “انتهك بشدة”، حيث جرى حرمانه “من حقه في الدفاع المناسب، وفي الاتصال بمحام من اختياره، وفي افتراض البراءة وعدم تجريم نفسه”.

وأشارت إلى أنها تحققت من معلومات موثوقة تفيد بتعرضه للتعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة وحرم من الحصول على محام والحصول على العلاج الطبي المناسب، في أحد معتقلات المجلس الانتقالي الجنوبي الشريك الرئيس للحكومة المعترف بها دولياً.

يذكر أن قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة من الإمارات كانت قد اعتقلت الصحفي أحمد ماهر في 6 أغسطس 2022، من قبل المجلس الانتقالي الجنوبي، ووُجهت له تهمة “نشر أخبار كاذبة ومضللة وتزوير وثائق، والتورط في قضايا زعزعة الأمن والاستقرار بالمنطقة”.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com