المقاو مة الفلسطينية تنكّل بقوات الاحتلال وآلياته في غزة

الأحقاف نيوز / متابعات

تواصل المقاومة الفلسطينية، التنكيل بقوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، وسط اشتباكات ضارية في مختلف محاور القتال، مسجلةً المزيد من الخسائر في صفوف جنود الاحتلال.

ففي منطقة تل الزعتر شمالي القطاع، استهدفت كتائب القسام – الجناح العسكري لحركة حماس، دبابة إسرائيلية بعبوة العمل الفدائي، وفجرت عبوة مضادةً للأفراد “تلفزيونية” في مجموعة من جنود الاحتلال في محيط مسجد عمر بن الخطاب.

كما استهدفت كتائب القسام، في نفس المنطقة، قوة إسرائيلية خاصة تحصّنت داخل أحد المنازل بقذيفة “TBG” مضادة للتحصينات، موقعةً أفرادها بين قتيل وجريح.

وفي محيط مسجد عمر بن الخطاب أيضاً، استهدفت الكتائب 5 جنود إسرائيليين بقنبلة يدوية، وأجهزت عليهم من نقطة صفر.

كذلك، فجّر مجاهدو القسام عبوة “صدمية” بعدد من جنود الاحتلال، وأوقعوهم بين قتيل ومصاب في محيط مسجد البشير في منطقة تل الزعتر.

وبالتوازي، خاضت كتائب شهداء الأقصى اشتباكات ضارية بالأسلحة الرشاشة وقذائف الـ”R.P.G” مع جنود الاحتلال في محيط مسجد عمر بن الخطاب في تل الزعتر أيضاً، محققةً إصابات مباشرة في صفوفهم.

وفي شرقي جباليا شمالي قطاع غزة، استهدفت كتائب القسام 3 دبابات إسرائيلية من نوع “ميركافا” بقذائف “الياسين 105”.

وتمكن مجاهدو القسام أيضاً من تفجير عبوة مضادة للأفراد في قوة إسرائيلية راجلة وإيقاع أفرادها بين قتيل ومصاب في وسط معسكر جباليا شمالي القطاع.

وفي نفس المنطقة، استهدفت كتائب شهداء الأقصى دبابة إسرائيلية من نوع “ميركافا” بقذيفة مضادة للدروع، وحققت فيها إصابةً مباشرة.

كما استهدفت كتائب شهداء الأقصى تجمعات جنود الاحتلال وآلياته في شرقي مخيم جباليا بوابل من قذائف “الهاون” من العيار النظامي.

أما جنوبي مدينة غزة، فدكّت كتائب القسام مقر قيادة تابع للاحتلال الإسرائيلي بقذائف “الهاون”.

بدورها، استهدفت سرايا القدس – الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، بقذائف “الهاون” الثقيل تجمعاً لجنود الاحتلال الإسرائيلي وآلياته بمحيط مدرسة قصاريا في جحر الديك شمالي شرقي المحافظة الوسطى.

وأكدت السرايا القدس رصدها إجلاء الاحتلال لعدد من جنوده القتلى والمصابين عبر مروحية هبطت في المكان المستهدف.

وفي جنوبي القطاع، استهدفت سرايا القدس بقذائف “الهاون” النظامي والعيار الثقيل جنود الاحتلال وآلياته بمدينة رفح.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com