الإنتقالي يعترف بالغليان الشعبي ويهرب من المسؤولية بتحميل الرئاسي والحكومة

الأحقاف نيوز / متابعات

اعترف المجلس الانتقالي الجنوبي بالغليان الشعبي جراء تدهور الأوضاع وانقطاع الحكومة ، محملا المجلس الرئاسي والحكومة المسؤولية .

ويشغل رئيس المجلس الإنتقالي عيدروس الزبيدي منصب نائب رئيس المجلس الرئاسي ، كما يشارك الانتقالي في الحكومة الموالية للتحالف .

وعقدت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي اجتماعا ، الخميس ، برئاسة رئيس المجلس عيدروس الزبيدي بحضور وزراء الانتقالي المشاركين في الحكومة .

ووفق البيان الصحفي الصادر عن الاجتماع فان هيئة رئاسة المجلس وقفت أمام التطورات الساحة المحلية، والغليان الشعبي المتصاعد جراء تدهور الأوضاع الخدمية والاقتصادية وفي مقدمتها قطاع الكهرباء.

وهرب الانتقالي من المسؤولية ، محملا الرئاسي والحكومة ، وعلن انحيازه إلى جانب أبناء الشعب في المطالبة بحقوقهم المشروعة، والتعبير عن غضبهم ورفضهم للوضع القائم التي حددها بـ “الطرق السلمية “.

يذكر ان قوات الانتقالي قمعت احتجاجات شعبية منددة بتدهور الأوضاع في عدن .

وطالب الانتقالي مجلس القيادة الرئاسي والحكومة بتحمّل مسؤوليتهما تجاه المواطنين، وإيجاد حلول سريعة ومستدامة لهذه المعضلات المستفحلة.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com