وزير الدفاع الاسرائيلي يفجر ازمة مع تلويحه بالانسحاب من غزة

الأحقاف نيوز / متابعات

فجر وزير دفاع الاحتلال الاسرائيلي، اولاف غالانت، الخميس، ازمة جديدة عقب كشفه وضع صعب لقواته في غزة.

وشن وزراء اليمين المتطرف على راسهم وزير الامن الداخلية ووزير المالية هجوم على غالانت ، اذ طالبه ائتمار بن غفير بالاستقالة فورا.
وكان غالانت استبعد في تصريح علني لاول مرة قدرة الاحتلال على ادارة غزة عسكريا او مدنيا حتى، مطالبا رئيس حكومة الاحتلال نتنياهو بتحديد خطة ما بعد الحرب على غزة.
وتأتي تصريحات غالانت مع عودة المعارك إلى ذروتها وتحديدا في شمال غزة التي كان الاحتلال سوق مزاعم حول الانتصار فيها.
وتعرضت قوات الاحتلال على مدى الايام الماضية التي اعقبت قرارها التصعيد في رفح واجهاض مساعي اتفاق لهجمات غير مسبوقة اخرها ما اعترف فيه الاحتلال بتفجير منزل ملغم بقوة اسرائيلية في جباليا وسقوط نحو 22 قتيلا وجريحا مع أن الحصيلة التي تداولتها وسائل اعلام اسرائيلية تتجاوز الـ70 قتيل وجريح بالعملية ذاتها..
والعملية واحدة من عدة عمليات نوعية نفذتها فصائل المقاومة على امتداد خارطة المواجهات من الشحال وحتى جنوب القطاع مرورا بوسطه وشرقه وغربه.
ودفعت هذه التطورات في سير المواجهات قيادات الاحتلال للاعتراف بخسارة الاحتلال مكاسبه التي حققها على مدى 8 اشهر وعلى راس اولئك وزيرة الخارجية الاسرائيلية السابقة في حكومة نتنياهو وقد اكدت تعثر الاحتلال عسكريا بغزة في حين قدم عددا من المسؤولين العسكريين استقالتهم احتجاجا على عدم وجود خطة سياسية لما بعد الحرب والمخاوف من خسارة ما تحقق عسكريا.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com