إشادة عربية بالمرحلة الرابعة من التصعيد اليمني دعماً لغزة

الأحقاف نيوز / متابعات

أشاد كبار المحللين والمراقبين العرب، بالمرحلة الرابعة من التصعيد التي أعلنتها القوات المسلحة اليمنية لمساندة غزة.

وقال مدير مركز القدس للدراسات السياسية، عريب الرنتاوي، في حوار مع صحيفة “عرب جورنال” أن التصعيد اليمني الجديد ضد الملاحة الإسرائيلية في البحر المتوسط، هو تحول إستراتيجي رداً على التهديدات الإسرائيلية باقتحام رفح، مشيراً إلى أن أمريكا حذرة من عملية رفح لفشلها في تأمين هذه الملاحة.

وأوضح الرنتاوي، أن هذا التصعيد سيأخذ مجراه العملي، مؤكداً أن اليمن برهن أنه قول وفعل وأنه مع فلسطين.

وأشار إلى أن ثمة ما يشبه الإعتراف الرسمي من جانب الولايات المتحدة بالفشل والخيبة في الحد من العمليات اليمنية ضد الأهداف الإسرائيلية والأمريكية والبريطانية في البحر الأحمر.

وكانت القوات المسلحة اليمنية، قد أعلنت أمس الجمعة، توسيع نطاق الحصار على الملاحة الإسرائيلية إلى البحر الأبيض المتوسط، واستهداف كل السفن المتجهة إلى دولة الكيان الغاصب من أي جنسية كانت، في تصعيد يجمع المراقبين على أنه سيشكل ضغطا كبيرا على الاحتلال لوقف اجتياح رفح.

من جانبه، قال الباحث الفلسطيني سعيد زياد، معلقاً على إعلان اليمن المرحلة الرابعة من التصعيد، إن هذه أكبر عملية بحرية تحدث في العصر الحديث.

وأشار زياد إلى أن أنصار الله استطاعوا سلب الورقة المهمة في توقيت حساس جدا ومنحه للمقاومة في خضم مفاوضات محتدمة وتهديدات باجتياح رفح.

وكانت فصائل المقاومة الفلسطينية، قد أكدت أن إعلان القوات المسلحة اليمنية بدأ مرحلة جديدة من التصعيد والعمل على قطع خطوط الإمداد لكيان الاحتلال هو ترجمة عملية لهذه المواقف بالأفعال.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com