الحوثي: استهدفنا 102 سفينة دعماً لغزة وحركة السفن الأمريكية في البحر الأحمر انخفضت بنسبة 80%

الأحقاف نيوز / متابعات

أعلن قائد أنصار الله في اليمن، عبدالملك الحوثي، الخميس، استهداف 102 سفينة إسرائيلية وأمريكية وبريطانية في سياق دعمهم لغزة.

وقال الحوثي إن “استهداف 102 سفينة مرتبطة بالعدو يعتبر إنجازاً مهماً ورقماً كبيراً ودليلاً على مدى الفاعلية والنجاح بتأييد ومعونة من الله سبحانه”.

وأوضح أن ميناء أم الرشراش “إيلات” تعطل بشكل تام باعتراف من يصف نفسه بأنه المدير التنفيذي لذلك الميناء الإسرائيلي.

وتحدث الحوثي لانخفاص حركة السفن الأمريكية في البحر الأحمر، مؤكداً أن الحضور البحري الأمريكي انكمش، وغابت كثير من قطعه الحربية لتنتشر في أطراف البحر الأحمر، وأن العمليات اليمنية لم تنخفض كما يزعم الأمريكي لتقديم ذلك كإنجاز، بل حركة سفنه البحرية هي التي انخفضت.

وتابع ” أصبح الأمريكي يعتمد في حركته بالبحر على التخفي والتمترس بالأوروبيين ودفعهم إلى مناطق لا يجرؤ على التواجد فيها”.

وأشار إلى أن حركة السفن الأمريكية التي كانت تمر عبر البحر الأحمر انخفضت بنسبة 80% وهذا انتصار وإنجاز كبير بعون الله تعالى، موضحاً أن الأمريكي استبدل حركته إلى طرق بعيدة مثل المحيط الهندي، ورغم ذلك يواجه خطرا متزايدا يوما بعد آخر.

وأضاف ” عمليات التأمين على السفينة الواحدة لبعض الشركات في أمريكا بلغت 50 مليون دولار وهذا غير مسبوق ويمثل مشكلة حقيقية لهم”.

وبخصوص سحب بعض الدول الأوروبية بوارجها من البحر الأحمر، قال الحوثي : “نأمل انسحاب ما تبقى من القطع البحرية الأوروبية من البحر الأحمر بعد انسحاب البعض منها”، مضيفاً أنه ” بالنسبة للبريطاني هناك انخفاض في حركته بشكل كبير، وأن خسائر البريطاني الاقتصادية متصاعدة وتقاريره داخل بريطانيا تكشف مستوى الخسائر المتصاعدة”.

ولفت إلى أن غرفة التجارة البريطانية كشفت أن العمليات اليمنية أدت إلى أضرار طالت 55% من المصدرين في بريطانيا وهذا انتصار كبير بسبب حماقة البريطاني.

وأضاف أن ” عمليات اليمن أدت إلى ارتفاع تكاليف شحن الحاويات في بريطانيا بنسبة 300% وتأخيرات كبيرة في تسليم البضائع”، متابعاً أنه “أثبتت بريطانيا إلى جانب الولايات المتحدة فشلا ذريعا في محاولة إيقاف الهجمات اليمنية أو الحد منها”.

وأكد الحوثي أن الأمريكي يسعى إلى توريط الآخرين عندما يتحدث عما يجري في البحر الأحمر.

كما أكد قائد الأنصار، أنه لا جدوى من العدوان الأمريكي البريطاني على بلدنا لإسناد العدو الإسرائيلي واستمرار جرائم الإبادة في غزة، مشيراً إلى أن الحل هو وقف جرائم الإبادة الجماعية وإنهاء الحصار ضد الشعب الفلسطيني.

ولفت إلى أن “العدوان الأمريكي على بلدنا يستنزف واشنطن ماليا ويؤثر عليها اقتصاديا في سياق عملياتنا البحرية”.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com