عشية لقاء بن زايد وابن الوزير .. شبوة تقطع النفط عن الانتقالي والأخير يتهم ابوظبي بالحرب عليه

الأحقاف نيوز / متابعات

بدأت الامارات، الثلاثاء، إعادة ترتيب صفوفها جنوب اليمن بالتركيز على اهم المحافظات النفطية ..

يتزامن ذلك مع تصعيد جديد بين عدن وصنعاء ينذر بسقوط اهم معاقل فصائلها جنوب اليمن.

والتقى محمد بن زايد، رئيس الامارات، بمحافظ المؤتمر في شبوة عوض ابن الوزير لأول مرة منذ تعيينه قبل سنوات.

وافادت مصادر مقربة من ابن الوزير بأن اللقاء تركز حول مناقشة الية دعم شبوة وتمكين أبنائها في إشارة إلى الترتيبات لعقد مؤتمر شبوة العام الذي يقوده ابن الوزير ويهدف من خلاله لإزاحة الانتقالي الجاثم على صدر المحافظة النفطية.

وعقب اللقاء قامت فصائل في شبوة تتبع ابن الوزير بمنع مرور الوقود إلى عدن.

وبحسب مصادر قبلية فإن قوات يقودها نجل المحافظ اعترضت قاطرات وقود خاصة بكهرباء عدن خلال محاولة خروجها من ميناء النشمة ورفضت السماح لها.

وتسبب منع قاطرات الوقود بأزمة كهرباء في عدن مع تحذير مؤسسة الكهرباء هناك من انهيار الخدمة.

ويستحوذ الانتقالي على حصة كبيرة من نفط شبوة تحت ذريعة وقود الكهرباء بعدن ، وقرار منع القاطرات يشير إلى توجه لإلغاء حصة الزبيدي من نفط شبوة.

في السياق، هاجمت وسائل اعلام الانتقالي الامارات بشكل غير مباشر.

وافادت القناة الرسمية للمجلس في تقرير لها بأن زعيم القاعدة الجديد، سعد العولقي، و المدعوم اماراتيا قرر تدشين مهامه باستهداف فصائل الانتقالي في إشارة إلى الهجمات على قوات المجلس في ابين والتي تصاعدت وتيرتها خلال الأيام الماضية.

ولم يتضح بعد دوافع هذه التطورات وما اذا كانت ضمن ضغوط إماراتية على الانتقالي لتحقيق اجندة خاصة أم تعكس توجه اماراتي لتعزيز جبهة المناطق النفطية التي تتقاسمها مع السعودية لكن تزامن هذه التحولات يشير إلى توقع الامارات انفجار الوضع بين صنعاء وعدن مع إمكانية سقوط الأخيرة او ابقائها في مواجهات بعيدا عن المصالح الإماراتية في شبوة.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com