قائد الأنصار يستعرض إخفاقات أمريكا وبريطانيا في البحر ويحذرهما من أي هجوم بري

الأحقاف نيوز / متابعات

كشف قائد أنصار الله، عبدالملك الحوثي، الخميس، عن الوضع السيء والحرج الذي تعيشه البحرية الأمريكية والبريطانية بسبب الضربات اليمنية.

وقال الحوثي في كلمة متلفزة، إن البحرية الأمريكية لم تصل إلى هذا المستوى من الإذلال منذ القرن التاسع عشر وفق شهادة أحد الضباط الأمريكيين، مؤكداً أن الحالة السيئة التي وصلت لها البحرية الأمريكية هي نتيجة للتعنت الأمريكي وعدم تقبل الحل الصحيح والمنصف.

وأضاف أن “التعنت الأمريكي في دعم الإجرام الصهيوني والعدوان على بلدنا أدخله في مأزق حقيقي، وأن الأمريكي والبريطاني أدخلوا أنفسهم في المشكلة مع الإسرائيلي رغم ارتفاع أسعار السلع والشحن والتأمين لديهم”.

وأوضح الحوثي، أن الأمريكي والبريطاني وصلا إلى هذه الورطة والفشل وهم لا يزالون في مواجهة عسكرية مع جزء من قواتنا المسلحة، مشدداً على “الأمريكي والبريطاني أن يتخيلوا حالهم فيما لو تورطوا في أي هجوم بري أمام مئات الآلاف من الأبطال المسنودين بالملايين”، في تحذير صريح من أي مغامرة برية في اليمن.

وسخر الحوثي من الوضع السيء جداً للبريطاني، مؤكداً أنه “يحشر نفسه كتابع ذليل مع الأمريكي ويدٍ من أيادي الصهيونية التي تحركها”.

وتابع أن ” قادة البحرية البريطانية يقرون بأنهم يواجهون صواريخ تنطلق من اليمن بسرعة تزيد عن 3 أضعاف سرعة الصوت، كما يقرون ضمنيا بعجزهم عن إسقاط الصواريخ أو منع وصولها”.

وأشار إلى أن “اعتداءات العدو هذا الأسبوع كسابقاتها فاشلة لا يمكنها أن تحد من قدرات قواتنا المسلحة ولا أن تؤثر على قرارنا في مساندة الشعب الفلسطيني”، مبيناً أن “العدوان على بلدنا لن يؤثر إلا في الإسهام من حيث لا يريد الأعداء في تطوير القدرات العسكرية”.

وتطرق الحوثي إلى مساعي أمريكا وبريطانيا للدفع بفصائل التحالف السعودي الإماراتي إلى مواجهة مع صنعاء، قائلاً :” يواصل العدو تحريض المرتزقة والتحالف ويسعى لتوريطهم، ويواصل أيضا التشويه لموقف شعبنا المشرف”، مشيراً إلى أنه “تشترك في الحملات الإعلامية ضد موقف شعبنا على وسائل التواصل لجان إسرائيلية تستخدم اللهجات العربية”.

ودعا قائد الأنصار، “الشعب اليمني العزيز للخروج المشرف غدا في الجمعة الثالثة من شهر رمضان في صنعاء وبقية المحافظات”.

وأضاف مخاطباً جماهير الشعب: “أملي فيكم كبير جدا مع الصيام في هذه الأيام المباركة يعظم الأجر وتعظم القربة إلى الله سبحانه وتعالى، أنتم أهل الإيمان والتقرب إلى الله وأهل الوفاء والثبات والشهامة والمروءة والرجولة”.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com