الحوثيون.. من السيطرة على البحر الأحمر إلى التقارب مع روسيا

الأحقاف نيوز / متابعات

أكد موقع “top war” المختصص في الشؤون العسكرية، أن الحوثييون الذي يخضون معركة مصيرية إلى جانب حركة حماس التى تتصدي للقوات الإسرائيلية في غزة، نجحوا في السيطرة وبشكل كامل على الملاحة في البحر الأحمر ومضيق باب المندب وخليج عدن.

ولفت الموقع في تقرير له وترجمته (البوابة الاخبارية اليمنيةYNP)، أن الحوثيون باتوا يقررون أي السفن والدول التي يمكنها الإبحار بحرية في هذا الممر البحري الذي يربط أوروبا وآسيا.

وقال الموقع المختص بالشؤون العسكرية: ” أن حركة أنصار الله (الحوثيين) تتصرف بشكل منظم وحتى صحيح فيما يتعلق بتصنيف الحركة التجارية في البحر الأحمر، ويحاول الحوثيون التعرف بوضوح على الهوية الحقيقية للسفن التجارية التي تبحر تحت أعلام دول مختلفة، وكذلك الاتصال بأطقمها، ومهاجمة السفن المدرجة فقط على قائمة الأعداء التي أعلنها الحوثيون، ومن بينها، بالطبع، إسرائيل والدول الداعمة لها”.

ولفت الموقع، بأن موسكو تعمل على تعزيز شراكتها مع جماعة الحوثيين، والتي بدورها أخطرت روسيا والصين أن سفنهما يمكنها أن تبحر عبر البحر الأحمر وخليج عدن دون أن تتعرض للهجوم، وهو ما أكده للصحفيين الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وإفريقيا، نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، بالإضافة إلى ذلك، هناك معلومات تفيد بأن أنصار الله يضمنون حصانة السفن التجارية الصينية، والتي تعتبر قناة السويس شريانًا تجاريًا مهمًا استراتيجيًا مع القارة الأوروبية.

وبحسب التقرير ، “يحتفظ الدبلوماسيون الروس بعلاقات مع الحوثيين، على الرغم من أن هذه الحركة السياسية العسكرية غير معترف بها رسميًا على المستوى الدولي، ولكن كما يقولون، عدو عدونا هو صديقنا وهذا بالضبط ما يعتقده الحوثيون”.

كما يشير التقرير، بأن روسيا والصين تقدمان مقابل ذلك دعما سياسيا للحوثيين في منظمات مثل مجلس الأمن الدولي، ولم يتضح تماما كيف سيظهر هذا الدعم، لكنه قد يتضمن عرقلة صدور المزيد من القرارات ضد الجماعة.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com