تقرير غربي : تسابق العليمي والزبيدي للحصول على إمتياز أمريكي لحماية السفن الإسرائيلية

الأحقاف نيوز / متابعات

كشف تقرير غربي عن تسابق الفصائل اليمنية الموالية للتحالف ، في الحصول على دعم أمريكي لحماية وتأمين السفن الإسرائيلية , وخوض المواجهة مع الحوثيين بدلا من القوات الامريكية والبريطانية .

وذكرت صحيفة “العرب” اللندنية أنه في الأسابيع الأخيرة بعث القادة الرئيسيون المناهضون للحوثيين في اليمن نفس الرسالة إلى الولايات المتحدة، وحثوها على تقديم الدعم في القتال ضد الحوثيين على الأرض.

وتقول إليونورا أرديماني، وهي زميلة أبحاث مشاركة أولى في المعهد الإيطالي للدراسات السياسية الدولية، ضمن تقرير نشره معهد الشرق الأوسط “ : تتنافس الآن القوى المناهضة للحوثيين في اليمن لتحسين صورتها الدبلوماسية أيضًا، وتحاول تقديم نفسها كحلفاء يمكن الاعتماد عليهم في أعين أصحاب المصلحة الغربيين.

وبحسب التقرير فإن رئيس المجلس الرئاسي رشاد العليمي و عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي يهدفان إلى الاستفادة من المخاوف الغربية المتزايدة بشأن القدرات الهجومية للحوثيين .

وقالت الصحيفة “إن كل هذا يحدث في الوقت الذي أصبحت فيه حقيقة قاسية واضحة بشكل متزايد: لم تنجح الغارات الجوية الأميركية البريطانية ضد المواقع العسكرية للحوثيين، ولا عملية حارس الرخاء التي تقودها الولايات المتحدة والبعثات البحرية أسبيدس بقيادة اليونان، في حث الحوثيين على وقف هجماتهم حتى الآن”.

وتابعت “هذا يعني أن خيارات واشنطن الإستراتيجية تضيق. وعلى المدى المتوسط إلى الطويل، قد تدفع هذه الديناميكيات الولايات المتحدة إلى تقديم مساعدة “التدريب والتجهيز” للقوات المناهضة للحوثيين في اليمن .

وأردفت “لا يمكن استبعاد مثل هذه الخطوة المحفوفة بالمخاطر نظراً للإستراتيجية التدريجية التي تبنتها واشنطن حتى الآن، لكنها ستثير مجموعة من الأسئلة وستكون لها تداعيات وخيمة، بدءاً بما قد تعنيه بالنسبة إلى العملية الدبلوماسية في اليمن”.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com