بريطانيا تسند طارق بقوات الانتقالي

الأحقاف نيوز / متابعات

بدأت بريطانيا ، الاثنين، إعادة توحيد الفصائل الموالية للتحالف جنوب اليمن .. واستدعت لندن في وقت قيادات من المجلس الانتقالي.

وأفادت صحيفة “الاندبندنت” البريطانية في تقرير لها بأن قياديان في المجلس الانتقالي انظما إلى اللقاءات التي يعقدها مسؤولين بريطانيين بطارق صالح قائد الفصائل الموالية للإمارات بالساحل الغربي لليمن.

وأشارت الصحيفة إلى أن اللقاءات ضمن ترتيبات بريطانية لتغيير خارطة المواجهة مع اليمن عبر دفع الفصائل الموالية للإمارات جنوب وغرب اليمن لتصعيد بري، معترفة بأن بريطانيا باتت تدرك فشل الغارات على من وصفتهم بـ”الحوثيين” وترتب لتصعيد جديد في الساحل الغربي.

وكانت بريطانيا استدعت في وقت سابق الأسبوع الماضي طارق صالح حيث اجرى لقاءات مع عدة مسؤولين بينهم ضباط استخبارات.

وتركزت النقاشات، وفق تقارير إعلامية، حول إمكانية التقريب بين طارق والانتقالي لتوحيد صفوف فصائلهما في مواجهة من تصفهم بـ”الحوثيين”.

وكان طارق اعلن من لندن جاهزية قواته للتصعيد.

وتأتي التحركات البريطانية الجديدة بعد نحو شهر ونصف على بدء عدوان واسع بمشاركة أمريكية على اليمن.

وشنت الطائرات البريطانية عدة غارات على محافظات ابرزها العاصمة صنعاء وصعده.

وفاقمت الغارات البريطانية من الوضع في البحر الأحمر حيث تصاعدت وتيرة العمليات اليمنية ضد السفن البريطانية مع استهداف اكثر من 4 واغراق احداهما.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com