محاولة خليجية لانهاء الازمة بين مصر واسرائيل

الأحقاف نيوز / متابعات

كشف الاحتلال الإسرائيلي، السبت، دخول دولة خليجية على خط الازمة بين إسرائيل ومصر. يتزامن ذلك مع محاولات الاحتلال تدمير ما تبقى من مناطق امنة في غزة.

وأفادت وسائل اعلام عبرية بأن دولة خليجية “لم تسميها” عرضت تمويل بناء جدار تحت الأرض على الحدود المصرية مع غزة.

وجاء العرض الخليجي الذي يرجح انه اماراتي وسط تصاعد الخلافات بين تل ابيب والقاهرة مع قرار الاحتلال تصعيد غاراته ضد المناطق الحدودية مع مصر.

وأفادت وسائل اعلام أمريكية بأن القاهرة رفضت مقترح للاحتلال يقضي بشن عمليات كبرى في رفح التي تأوي نحو مليون ونصف من سكان القطاع المهجرين من منازلهم شمال وجنوب غزة ، مشيرة إلى أن القاهرة تشكك بنوايا الاحتلال وحكومته رغم وعد الاحتلال بعدم السماح بنزوح جماعي لسكان غزة صوب جزيرة سيناء المصرية واجبارهم على العودة إلى مناطق شمال القطاع المدمرة أصلا.

وتطالب القاهرة، وفق المصادر، بضمانات دولية بعدم تنفيذ مخطط الاحتلال بتهجير سكان غزة إلى سيناء والتي سبق للاحتلال وان حددها قبيل عدوانه على غزة كوطن بديل واثار حفيظة القاهرة.

ويحاول الاحتلال استهداف رفع التي بدا خلال اليومين الأخيرين شن غارات تدريجية عليها ضمن سياسة الأرض المحروقة التي ينتهجها في غزة ويسعى من خلالها لتهجير السكان نحو مصر.

ويشير العرض الخليجي إلى محاولة إيجاد تفاهم بين الاحتلال ومصر بشان وضع رفح التي تعد اخر المناطق الامنة بحكم قربها من الحدود المصرية قبل التوصل إلى صيغة اتفاق نهائي تنهي الحرب ..

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com