اتهام بريطاني – امريكي للحرس الثوري بإدارة معركة البحر الأحمر

الأحقاف نيوز / متابعات

عادت أمريكا وبريطانيا، الاحد، لتسويق الفزاعة الإيرانية في اليمن مع تجلي هزائمهما الغير مسبوقة في التاريخ في معركة البحر الأحمر.

وشرعت الحليفتان في الحرب على اليمن لتسويق مزاعم جديدة ، اذ خصصت أمريكا حملتها الجديدة لتسليط الضوء على ما تصفها ارسال ايران صواريخ وطائرات مسيرة لمن تصفهم بـ”الحوثيين” وقد افردت مؤخرا مساحة واسعة لها إعلاميا وعسكريا تارة بنشر صور لصواريخ لا تتجاوز حجم راحة اليد وأخرى بتسويق تلك المزاعم إعلاميا,.

الامر ذاته بدأت بريطانيا تعزف على سيمفونيته ، وقد افردت وسائل اعلامها على راسها وكالة رويترز والتي نشرت تقرير مطول تزعم فيه انشاء الحرس الثوري مركز قيادة لتوجيه الصواريخ في البحر الأحمر وأخرى بمساعدة حزب الله.

مع أن صنعاء وعلى لسان رئيس وفدها محمد عبدالسلام لم تنفي استفادتها من الخبرات الإيرانية في انشاء البنية التحتية العسكرية الا ان التركيز البريطاني – الأمريكي على هذه الفزاعة وصفت من حيث التوقيت بمثابة محاولة للهرب من الهزيمة التي منيت بها البلدين في البحر الأحمر وفشلا في تحقيق هدف تحالفهما الجديد الذي اطلقا عليه “حارس الازدهار” والتمثل بكسر الحصار اليمني على إسرائيل .

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com