خبير أمني مصري: دعم “أنصار الله” للمقاو مة الفلسطينية أصاب إسرائيل بخسائر فادحة

الأحقاف نيوز / متابعات

قال اللواء شوقي صلاح، الخبير الأمني وأستاذ القانون بأكاديمية الشرطة المصرية، إن تدخل “أنصار الله” لدعم المقاومة الفلسطينية ضد إسرائيل، أصاب تل أبيب بخسائر فادحة.

جاء ذلك في تصريحات لـ “سبوتنيك”، قال فيها صلاح إن “تدخل “أنصار الله” تسبب في تعطيل ميناء إيلات البحري بشكل كامل نتيجة استهدافهم للسفن المتوجهة لإسرائيل حال مرورها ببحر العرب أو باب المندب، وهو ما جعل تكلفة نقل البضائع والوقود للكيان الصهيوني مضاعفة”.
وتابع الخبير الأمني المصري: “رغم قيام الولايات المتحدة وبريطانيا بتوجيه ضربات قوية لمراكز عسكرية وحيوية لأنصار الله، إلا أن رد الجماعة جاء سريعا باستهداف ناقلة أمريكية كانت في سبيلها لدعم الكيان الصهيوني باستخدام صاروخ باليستي”.
وأضاف صلاح: “رغم سقوط الصاروخ بالقرب من هدفه مباشرة إلا أنها رسالة قوية من أنصار الله للقوى الداعمة لإسرائيل والشركات العالمية التي تشغل السفن التجارية المتوجهة لإسرائيل لتغيير مسارها”.
وقال صلاح: إن “إسرائيل والولايات المتحدة وجهتا رسالة تحذيرية لإيران – من خلال وسيط – تدعوها للتأثير على أنصار الله في اليمن و”حزب الله” اللبناني للتوقف عن التدخل في الصراع الفلسطيني، تجنبا لاتساع دائرته وما يترتب على هذا من خسائر جسيمة لأطرافه”.
وتابع الخبير: “من المؤكد أن مضمون الرد الإيراني سيطالب بوقف حرب الإبادة الجماعية على غزة لتنتهي التدخلات العربية المحدودة في الصراع، وأنه حال اتساع نطاق الحرب لأكثر من هذا، فسيكون التركيز على الأهداف الاستراتيجية الأكثر أهمية وأكثر خطورة في العمق الإسرائيلي”.
وأعلنت جماعة “أنصار الله”، في 14 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، “بدء اتخاذ إجراءات عملية للتعامل المناسب مع أيّ سفينة إسرائيلية أو لها علاقة بإسرائيل في البحر الأحمر”، مشددة على “أن العمليات ضد إسرائيل لن تتوقف حتى يتوقف عدوانها على غزة”، المستمر من الـ7 من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.
وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا، يومي الجمعة والسبت الماضيين، هجوما واسعا على مدن يمنية عدة استهدف مواقع تابعة لجماعة “أنصار الله”، وأعلن البنتاغون أن سلاح الجو الأمريكي نفذ ضربات متعمدة على أكثر من 60 هدفا تابعا لجماعة “أنصار الله” اليمنية واستخدمت أكثر من 100 قذيفة موجهة بدقة من مختلف الأنواع في الهجوم.
وقالت “أنصار الله” إن الضربات الأمريكية البريطانية في اليمن، لم يكن لها تأثير يذكر وأنها ستواصل استهداف السفن التي لها علاقة بإسرائيل في البحر الأحمر، بحسب قولها، كما أشارت إلى أنها ستستهدف أي دولة تنطلق منها هجمات ضدها.
وأسفر القصف الإسرائيلي والعمليات البرية الإسرائيلية في قطاع غزة منذ الـ7 من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، عن مقتل أكثر من 23 ألف و700 قتيل ونحو 60 ألف مصاب، إضافة إلى نحو 7 آلاف مفقود، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com