مخاوف إسرائيلية من سحب حاملة الطائرات الأمريكية

الأحقاف نيوز / متابعات

أبدى محلل عسكري إسرائيلي ، مخاوف من خفض الولايات المتحدة تواجدها العسكري شرق البحر الأبيض المتوسط، ووصف ذلك بأنه “لا يبشر بخير”، معتبراً أنه قد يكون مصحوباً بإشارة إلى طهران بعدم تصعيد الوضع المتوتر بالمنطقة.

المحلل العسكري بصحيفة “هآرتس” العبرية، عاموس هارئيل، ذكر أن “التطور المفاجئ الأخير في حرب غزة جاء من الولايات المتحدة”.

وكان المحلل الإسرائيلي يعلق على الإعلان الأمريكي بشأن مغادرة حاملة الطائرات جيرالد آر فورد مع فرقة العمل التابعة لها والسفن الحربية الأخرى منطقة الشرق الأوسط خلال الأيام القليلة المقبلة متوجهة إلى مينائها الرئيسي في فيرجينيا.

ولفت إلى أن السفن التي أرسلتها الولايات المتحدة الأمريكية بأمر من الرئيس جو بايدن، إلى الخليج العربي والبحر المتوسط لم تنجح في ردع إيران، مذكّراً بأنه تلك الأوامر جاءت بعد إطلاق حماس عملية “طوفان الأقصى”، حيث قال: “تم إرسال السفينتين، إحداهما إلى البحر المتوسط والأخرى إلى الخليج العربي بعد هجوم حماس في 7 أكتوبر، بناءً على أوامر الرئيس الأمريكي جو بايدن (..) ورغم ذلك، لم يتمّ ردع إيران”، وفق تعبيره.

وحسب هارئيل “انخرطت الولايات المتحدة وإيران في حوار مثمر يتضمن رسائل سرية ومفتوحة، ربما كان تخفيف القوة البحرية الأمريكية في المنطقة مصحوباً بإشارة منفصلة إلى طهران بعدم تصعيد الوضع المتوتر بالفعل نتيجة لذلك”.

واستدرك هارئيل: “لكن، من الممكن أيضا أن يكون رهانًا خاطئًا هنا من جانب أمريكا، وأن حزب الله سيفسر هذه الخطوة على أنها فرصة للقيام بالمزيد من المخاطر”.

وخلص إلى أن “انخفاض الوجود البحري الأمريكي في المنطقة ليس خبراً جيداً لإسرائيل”.

واعلن الأسطول السادس الأمريكي في بيانٍ، أمس الأول الاثنين، أن المجموعة الهجومية لحاملة الطائرات الأمريكية “يو إس إس جيرالد ر. فورد” ستعود إلى المحطة البحرية نورفولك بولاية فيرجينيا بعد 244 يوماً من الانتشار في المنطقة العربية.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com