قف .. قف .. قف

الأحقاف نيوز / خاص
كتب / عدنان باوزير

قف .. بقوة الله وأستدر وعد أدراجك من حيث أتيت ولا سيكون مصيرك ومصير سفينتك وطاقمك هو قاع البحر أو سيستقر بك المقام في الحديدة وحتى إشعار آخر .
قف .. بسطوة الحق وجبروت العدالة ، فلن تمر لتموّن الصهاينة بينما يتضوّر أطفال غزة المحاصرة من الجوع .

قف .. بأوامر أبو جبريل وبأرادة الأنصار ورغبة وطلب وإلحاح سائر الشعب اليمني العظيم بكل شرائحه وفئاته ، فلم يهن لنا عيش وعشرات السفن تمخر عباب اليم جيئة وذهابا في كل يوم ، بينما أهلنا في غزة تتقطع بهم السبل ولا يجدون خبزاً كفاف يومهم .
قف .. فأنت أمام الفتية الأطهار وعلى ناصية وطن المآثر والفخار .
قف .. بنخوة اليماني وبسطوة الأخلاق وبنبل الرجال الشجعان ، فلن تمر لو تنطبق زرقة السماء على زرقة البحر لن تمر ، ما ظل مفروضاً على غزة حصار .
قف .. بعزة ونقاء الثقافة الإيمانية وسماحة الدين الحنيف ، وبكل القيم الحميدة التي تربينا ونشأنا عليها وننهل من معينها الصافي صبح مساء ، والتي تجري في عروقنا مع الدماء ، لن تمر ما ظل يتناهى الى أسمعانا صراخ الأطفال والأيامى واليتامى والنساء في غزة من الألم ومن الوجع من الجوع والبرد ومن نقص الوقود والغذاء والدواء .
قف .. بطغو الرجولة وفزعات النشامى ومبادئ رضعناها مع حليب أمهاتنا ، فلن ننام أو تغمض لنا عين أو يطبق لنا جفن وأنتم تسرحون وتمرحون في بحارنا حاملين كل ملذات العيش ورفاهية الحياة وأهلنا في غزة محرمون من أبسط مقومات الحياة ونحن ساكتون لا نحرك ساكنا .
قف .. بعراقة وأصالة تاريخنا الضاربة جذوره في أطناب التاريخ ، فليس مثلنا من يقعد يتفرج ويراقب عاجزاً عن نصرة المظلوم ، فقد أوصانا نبينا بسابع جار فما بالك بأخوتنا لنا يُنكل بهم في غزة .
قف .. بأحكام الجغرافيا ومزايا الموقع وتضاريس المكان ، فلسنا طارئون في هذا المكان بل ومزروعون فيه منذ الأزل ، وهذا يلقي على عواتقنا مسئولية أن نكون في مستوى المكان وفي حجم الموقع ، وأن ندلو بدولنا فنحن هنا لسنا ضيوف أو مستوطنون كمن تذهبون اليهم ، بل ملاك هذا البر والبحر ولا كنا ولا كان المكان ان لم نؤثر في المحيط حولنا وأن نفرض شروطنا بما تُملي به علينا ضمائرنا ومسئوليتنا الأخلاقية وموروثنا الفكري والحضاري .
قف .. باسم المنطق ، قف باسم كل القوانين الدولية ، باسم السياسة وبمبادئ وحقوق الإنسان ، قف .. قف .. قف فلن تمر حتى تتحقق مطالبنا المحقة والتي يقرها اليوم العالم كله ولكن كثيرون لا يجرئون على قولها لكننا شجعان بما يكفي لنقولها بل ولنفعلها ونفرضها حقيقة واقعة وقاعدة اشتباك جديدة ومقدسة .
قف .. قف .. قف فأنت محجور وأنت محظور من عبور هذا البحر الى موانئ العدو ، ولن نتضعضع أو نتراجع أو نخنع ولو تأتون الينا بألف حلف فقد جربنا الأحلاف وهزمنا الأحلاف وفرقناهم وهم اليوم يتوسلون معنا السلام .
وأخيراً قف باسم السلام وبإسم حرية الملاحة وحق جميع الدول في استخدام هذا الممر المائي الحيوي ، ندعوك بل نأمرك بأن تتوقف وأن لا تضطرنا أن نعطي هذا البحر لونه ويتحول الى بركة صراع وحروب وقتال وتتعطل بالتالي الملاحة ويخسر الجميع .
قف وحسب ولا تطلق نداء استغاثة ولا (S0S) ولا تعبث معنا حتى لا تستفزنا فأيدينا خفيفة على الزناد ، ولا عاصم اليوم منا الا بنا ، لكننا أصحاب حق ودعاة سلام ، والحل بسيط وممكن وسهل ويكمن في قرار ، مجرد قرار ، أوقفوا العدوان على أهلنا في غزة وأرفعوا الحصار !!

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com