اليمن وغزة ” فالله احق ان تخشوه ان كنتم مؤمنين”

الأحقاف نيوز / خاص
بقلم : محمد باذيب ✒️

عندما وصف الله كلما ينطق به نبيه محمد صلى الله عليه واله وسلم بأنه وحي منه وكلما يعلمه النبي من عند الله شديد القوي (علمه شديد القوى) فهذا يؤكد ان وصفه لليمن ارضا وانسانا بأنه اصل الإيمان ومنبع الحكمة (الايمان يمان والحكمة يمانية) فهذا كله علمه اياه الله تعالى الذي يعلم الغيب القادم اي احداث الزمن كله ومنه زمن اليوم الذي نعيشه والذي جسد اليمنيون قيادة وشعبا مصداقية هذه الرؤية النبوية المرتبطة بالعلم الإلهي المتحقق لا محالة خاصة ونحن نتكلم عن أهل اليمن ونصرتهم لاها غزة كونها القضية الشاملة والجامعة والفاصلة بين الحق والباطل فسبحان الله العظيم الذي اوحى لنبيه العظيم عما سيقوم به هذا الشعب العظيم .
انطلق اليمنيون بقيادتهم القرانية الحكيمة في صنعاء بشعار القران الكريم فالله احق ان تخشوه ان كنتم مؤمنين وكيف لا يكونون مؤمنين وهم اصل الايمان وذلك لمؤازرة اخوتهم في فلسطين مستخدمين كل الاسلحة التي يمتلكونها من صواريخ ومسيرات وحشود جماهيرية وتأييد شعبي ودعوة للقيادة للتحرك ووعد منهم بالصبر والصمود امام اي تحرك معادي يستهدفهم نتيجة هذا التحرك واخرها استخدام السلاح الجغرافي المتمثل بباب المندب والبحر الاحمر واغلاقه امام سفن الكيان الصهيوني الارهابي ثم تطور الامر لاغلاقه امام كل سفن الارض التي تتجه نحو الكيان وستتوسع العمليات حسب واقع المعركة حتى يتم ايقاف العدوان وفتح المعابر امام الاعمال الانسانية الاغاثية للشعب الفلسطيني كل ذلك خشية من الله ان يؤنبنا ويسخط علينا عندما لا نقوم بواجبنا ومسئوليتنا ، الشعب اليمني قيادة وشعبا لم يتجه الى مؤتمرات عقدت ولا الى منظمات تطلق على نفسها انها لاجل السلم والامن الدوليين وانما اجتمعوا مع الله واخذوا توجيهاتهم من الله والشرعية الجهادية منه فجاءت نتيجة هذه التوجيهات العمل العظيم المساند لمظلومية غزة ارضا وانسانا والكل يرى ما حدث ويحدث وسيحدث ان شاء الله فلن يكون اجرام الكيان الصهيوني وامريكا في تصاعد ونكون نحن في حالة جمود او حتى استقرار في العمل بل يجب ان يتصاعد بتصاعد الاجرام والارهاب العالمي ضد فلسطين.
الشعب اليمني اجمع في كل مكان خرج مساندا للفلسطينيين حتى وان كانت مدعية الشرعية في الجنوب المحتل صهيونية اكثر من الصهاينة فلم يمنع ذلك التحرك الواسع والكبير لليمنيين في تلك المناطق مؤيدين للتحرك الايجابي الجهادي لاخوانهم في قيادة صنعاء فالجميع يمنيون ولا عزاء لمنزوعي الارادة والحرية والدين والانسانية في تخاذلهم والله على نصرنا لقدير سواء على صهاينة امريكا في غزة او على ادواتهم في اليمن .

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
المزيد..

صرخة برلمانية..

الأحقاف نيوز – متابعات صرخة برلمانية بقلم/ حسن علوي الكاف طالب برلماني كويتي وزير الصحة “الكشف عن عدد…
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com