الإعلام العبري يصف تصريحات سريع بالقنبلة

الأحقاف نيوز / متابعات

وصفت وسائل اعلام عبرية التصريحات الجديدة التي اطلقها متحدث قوات صنعاء العميد يحيى سريع بالقنبلة ، في إشارة الى التهديد باستهداف كافة السفن المتجهة إلى الموانئ الإسرائيلية .

وقال موقع المال والاعمال العبري ، انه اذا تحققت تهديدات الحوثيين فان الأسعار ستقفز في إسرائيل بنسبة 30% .

وذكر الموقع انه ما بين ربع وثلث التجارة إلى إسرائيل تأتي من الشرق وتشمل المواد الغذائية والأزياء والأجهزة الكهربائية والسيارات والأثاث: “ستستغرق كل رحلة ثلاثة أسابيع وتكلف ما يصل إلى مليون دولار”؛ ومن الناحية الإيجابية، فمن غير المتوقع أن يؤثر ذلك على أسعار الحبوب والأسمنت والحديد.

وأشار الموقع ان تهديد الحوثيين باستهداف جميع السفن التي تمر عبر البحر الأحمر في طريقها إلى إسرائيل بغض النظر عن جنسيتها، فان هذا البيان يعني زيادة تكلفة نقل البضائع من الشرق الأقصى إلى إسرائيل، والتي تمر عبر البحر الأحمر، والزيادة المتوقعة في أسعارها – المواد الغذائية. المنتجات والأزياء والمنتجات الكهربائية والسيارات والأثاث.

يقول يورام زيبا، رئيس غرفة الشحن: “هذه دراما كبيرة، لأنه لم يكن هناك مثل هذا التهديد على البضائع الإسرائيلية من قبل، وإذا تحقق، فقد تكون له عواقب ليس هنا فقط، ولكن في بلدان أخرى في العالم”. حتى الآن، أعلن الحوثيون أنهم يهاجمون فقط أصحابها الإسرائيليين، مثل الأخوين عوفر أو رامي أنغر، ولكن عندما يهددون شركات مثل “زيم” وMSC، فإن المغزى هائل.

وأضاف “هناك ما لا يقل عن خمس سفن حاويات تصل إلى هنا مرة واحدة في الأسبوع، وهي ليست مهتمة بإسرائيل فقط، ولكن أيضًا بإيطاليا وإسبانيا، وإذا لم تكن هناك تجارة هناك، فمن المؤكد أنها دراما. منذ هذا الصباح، لقد تم استدعائي بالفعل من قبل ثلاثة خطوط حاويات للتشاور بشأن ما يجب القيام به: الأمن الأمريكي، وأفراد من حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وشعبنا، لمعرفة كيفية حل هذه المشكلة. وكل ذلك على افتراض أن الحوثيين سينفذون التهديد بالفعل. لا أرى كيف سيتمكنون من شل حركة السفن بشكل كامل، على الأكثر سيكونون قادرين على القيام بذلك جزئيا”.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com