عدن تنبذ الانتقالي وحضرموت ومأرب تلتحقان بصنعاء

الأحقاف نيوز / متابعات

اتسعت رقعة الالتفاف اليمني حول المواجهة التي تخوضها صنعاء ضد الاحتلال الإسرائيلي، الاحد، مع قرار عدة محافظات خاضعة للتحالف الالتحاق بصنعاء رغم محاولات عزلها عن ما يدور في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

في حضرموت، كبرى مدن النفط شرق اليمن، اصدر دعاة وعلماء المحافظة بيان عبروا فيه عن دعمهم لطوفان الأقصى، ودعوا إلى الجهاد نصرة للشعب الفلسطيني في غزة. واستهجن البيان دعوات التطبيع والسلام مع الاحتلال الإسرائيلي..

وحث المشاركين في الملتقى الذي احتضنته مدينة سيئون على ضرورة وحدة الامة لمواجهة المخاطر المحدقة بقضيتها الأولى بفلسطين. هذا التحرك في حضرموت في ظل ما تشهده محافظة مأرب من تظاهرات دعما لغزة ومباركة لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي وتلك من اهم المحافظات اليمنية شمال وشرق البلاد والتي حاولت قوى التحالف السعودي- الاماراتي وادها خلال الأسابيع الماضية من عمر العدوان على غزة سواء بالاعتقال او حظر التظاهرات..

وتضاف تلك المدن اليمنية إلى عدن المطلة على خليج عدن حيث تصاعدت الانتقادات للمجلس الانتقالي، سلطة الامر الواقع هناك، عقب عرضه تأمين السفن الإسرائيلية والعمل تحت القوات الامريكية .. وابرز القوى الجنوبية التي هاجمت الانتقالي الحراك الجنوبي احد اهم القوى الجنوبية وقد اصدر بيان يبارك فيه قرار صنعاء حظر نشاط السفن المتجهة إلى الموانئ الإسرائيلية إضافة إلى دعوات لناشطين ونخب لمواجهة محاولات تحول الانتقالي إلى مافيا جديدة..

هذه التحركات في مناطق التحالف والتي تأتي مع رفع صنعاء سقف المواجهة مع الاحتلال وداعميه الغربيين تضاف إلى التفاف يمني واسع حول صنعاء برز بالتظاهرات التي تعم المدن شمال البلاد ومواقف الأحزاب والتكتلات القبلية والاجتماعية وجميعها تعكس تفويض يمني من اقصى الشمال إلى اقصى الجنوب لصنعاء بالسير في خنق الاحتلال وإنقاذ القضية الفلسطينية.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com