الإعلام الإسرائيل يشيد بمنع الإمارات أي فعاليات للتضامن مع غزة

الأحقاف نيوز / متابعات

أشادت وسائل إعلام إسرائيلية بمنع الإمارات أي فعاليات للتضامن مع قطاع غزة ضد الجيش الإسرائيلي خلال فعاليات انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة لأطراف المناخ (COP28) في دبي .

وسائل الاعلام الإسرائيلية أشارت الى تل أبيب كان لديها مخاوف من وقوع تظاهرات مناهضة لها، لكن أقيمت فعاليات احتجاجية صغيرة جدًا، فيما مُنع رفع العلم الفلسطيني.

وتُحظر الإمارات المظاهرات ، لكن نظرًا لطبيعة مؤتمر المناخ الذي يتضمن مظاهرات عنيفة كل عام، فمن الممكن إقامة فعاليات احتجاجية صغيرة برسائل تمت الموافقة عليها مسبقًا.

وذكر موقع calcalist الإسرائيلي إن مختلف أنحاء العالم تشهد منذ أسابيع مظاهرات عنيفة ضد إسرائيل بمشاركة آلاف الأشخاص لكن الحال مختلف في الإمارات.

مشيرا أن إسرائيل كانت تخشى أن تقام فعاليات احتجاجية مناهضة لإسرائيل في مؤتمر المناخ العالمي المنعقد حاليا في دبي، لكن الوفد الإسرائيلي شهد فعليا على موقف دافئ وشعور بالأمان، في حين أن الحضور على الأرض محدود.

وأوضح الموقع العبري أنه جرى منع المتظاهرون القلائل من التلويح بالأعلام الفلسطينية، ومُنعوا من قراءة الشعار الذي أصبح الآن شائعاً في جميع أنحاء العالم “من النهر إلى البحر، فلسطين ستتحرر”.

وبحسب مصدر ميداني، فإن المشاركين في التظاهرة حاولوا رفع لافتة كتب عليها “من النهر إلى البحر”، إلا أن الأمن المتواجد في المكان قام بمصادرتها على الفور. وفي وقت سابق كانت هناك احتجاجات أصغر، حيث حمل المتظاهرون لافتة كتب عليها “وقف إطلاق النار”.

وقال مسئول إسرائيلي إن “الأحداث الموجودة صغيرة ومحددة ويتم احتواؤها على الفور” من السلطات الإماراتية.

وعقدت مجموعة صغيرة من نشطاء المناخ مؤتمرا صحفيا وتجمعا جانبيا في غرفة صغيرة على هامش المؤتمر يوم الجمعة، ودعوا إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة، لكن بث المؤتمر سرعان ما توقف وتفرقت المجموعة.

وكثيرا ما يتميز مؤتمر المناخ، الذي يعقد في دولة مختلفة كل عام منذ 28 عاما، بأحداث احتجاجية ومظاهرات عاصفة خارج المؤتمر وأحيانا على أراضيه، مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى تعطيل الفعاليات الرسمية.

وهذا العام كان هناك قلق من أن تستخدم محادثات المناخ السنوية أيضا للاحتجاج على إسرائيل بسبب الحرب على قطاع غزة، خاصة بعد تجدد هجمات إسرائيل يوم الجمعة.

وأبرز الموقع أن الإمارات “ليست دولة ديمقراطية، وقد أعلن مديرو المؤتمر قبل عدة أشهر أنهم سيسمحون بالاحتجاجات على نطاق محدود وبموافقة مسبقة على كافة التفاصيل، بما في ذلك اللافتات والرسائل. حتى أنهم حذروا المشاركين من ضرورة احترام قواعد الدولة والالتزام بها”.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com