خلافات أمريكية – إسرائيلية بشأن فترة الحرب الجديدة على غزة

الأحقاف نيوز / متابعات

احتدمت الخلافات مجددا بين الولايات المتحدة وحليفتها الأكبر في الشرق الأوسط، إسرائيل.. يتزامن ذلك مع استئناف الحرب على غزة وسط مخاوف من اطالتها.

وبينما تحدثت وسائل اعلام أمريكية عن منح إدارة بايدن مهلة شهر لحسم العمليات العسكرية في غزة توقعت وسائل اعلام إسرائيلية استمرار المواجهات حتى نهاية العام المقبل.

بحسب صحيفة ول استريت جورنال فإن الخارجية الامريكية منحت تل ابيب مهلة حتى نهاية ديسمبر الجاري قبل التوصل إلى اتفاق شامل لإطلاق النار في القطاع، مشيرة إلى أن إدارة بايدن تواجه ضغطا كبيرا ابرزها مخاوفها من أن تؤدي استمرار الحرب على غزة لخسارتها جمهوريها من الشباب العربي والافريقي والجاليات المسلمة التي ترفض الحرب على غزة أضافة إلى تصاعد المطالبات في الكونجرس لكشف حجم الانفاق على إسرائيل في حربها على غزة ووضع ضوابط على المساعدات.

في المقابل، استبعدت وسائل اعلام إسرائيلية قدرة الاحتلال في تحقيق أي نتائج على الأرض في ضوء المعارك التي سبقت الهدنة واستمرت لـ50 يوما دون احراز تقدم يذكر، مشيرة إلى أن حكومة الاحتلال التي تخشى الإطاحة بها ومحاكمة قادتها عقب الحرب تسعى لتمددي الحرب حتى نهاية العام 2024..

وأفادت صحيفة “يسرائيل هيوم” في تقرير لها إلى الكابينت حدد 3 اهداف رئيسية من عمليته الجديدة تتمثل بتصفية محمد الضيق ويحي السينوار وقيادي ثالث. في حماس، مشيرة إلى أن الخطة ستتزامن مع تنفيذ اغتيالات بحق قيادات حماس في الخارج وبما يفرض معادلة جديدة على الأرض..

ومع أن اهداف الحكومة العبرية متفقة مع الأهداف الامريكية من الحرب الجديدة على غزة، وفق ما تضمنه تصريح منسق الاتصالات بالأمن القومي الأمريكي، الا ان فترة العدوان لا تزال كما يبدو محل خلافات الطرفان.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com