خلافات بين الانتقالي و(درع الوطن) على الانتشار في عدن

الأحقاف نيوز / متابعات

كشفت مصادر عن اتساع الخلاف بين المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا ، وقوات ( درع الوطن ) التي أنشأتها السعودية ، على اعادة الانتشار في عدن والمحافظات الاخرى جنوبي اليمن .

وقالت المصادر إن رئيس الانتقالي عيدروس الزبيدي عقد اجتماعا بقادة القوات التابعة للمجلس واستدعى قائد قوات ( درع الوطن) بشير المضربي الصبيحي للحضور بعد تصاعد الخلاف على الانتشار المشترك للقوات في عدن وبقية المحافظات الجنوبية .

مضيفة أن المضربي شكا للزبيدي رفض قادة قوات الانتقالي أي تواجد لـ ( درع الوطن ) في عدن وتسليم معسكر ردفان وتقاسم بقية المعسكرات في المحافظات الاخرى .

مؤكدة أن الزبيدي حاول تبرير ذلك واستمالة المضربي إلا أن الاخير شدد على التزامه بتنفيذ خطة التحالف بقيادة السعودية الخاصة بانتشار قواته في عدن وبقية المحافظات الجنوبية .

ودفع موقف المضربي ، وسائل إعلام الانتقالي إلى محاولة دق إسفين بينه وبين السعودية ، بحديثها عن احتواء الزبيدي قوات ( درع الوطن ) ونسب تصريح لقائدها بأنه وقواته جزء من الجنوب .

وقال مدير مكتب موقع (سوث 24) التابع للانتقالي في عدن يعقوب السفياني في تدوينة على ( اكس ) إن ” السعودية مولت قوات درع الوطن لإنشاء نسخة جنوبية من قوات الدعم السريع السودانية الجاهزة لفتح معركة داخلية في أي لحظة “.

مضيفا : ” لكن قائد هذه القوات العميد المضربي ظهر اليوم إلى جانب اللواء الزبيدي في عدن للتأكيد على أنه وقواته جزء من الجنوب حيث حماية الوطن مشترك تتلاشى أمامه أي حسابات “.

ويشير توظيف وسائل إعلام الانتقالي حضور المضربي اجتماع قادة قوات الانتقالي مع الزبيدي إلى ضعف موقف المجلس خصوصا في ظل اصرار السعودية على تثبيت انتشار (درع الوطن ) في عدن وغيرها من المحافظات الجنوبية بالتوازي مع استمرار تحركات الرياض في تفكيك قوات المجلس بايقاف صرف رواتبها .

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com