نتنياهو يكشف شرطه على الرياض

الأحقاف نيوز / متابعات

توالت ردود الأفعال في تل ابيب، الاحد، على مخرجات القمة العربية – الإسلامية التي استضافتها السعودية مطلع الأسبوع ، فكيف نظرت النخب الإسرائيلية للكلمات وحتى البيان الختامي؟

بالنسبة لرئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو والذي تربطه علاقة صداقة بالعديد من قادة الدول العربية والإسلامية فإن تلك الكلمات والشطحات لدى البعض لا تخرج عن سياق رفع الحرج عنهم أمام شعوبهم الغاضبة من ما يدور في غزة، وقد كشف عن منجهم ضوء اخضر بالحديث للحفاظ على مستقبلهم لكن بشرط الخروج عن مسار دعم الحرب على غزة والتي قال انها حربهم.

وخلافا لنتنياهو، بدأت قراة النخب الإعلامية العبرية مختلفة تماما ، فكل الكلمات التي تم القائها في القمة المشتركة، كما يرى الإعلامي الإسرائيلي، ايدي كوهين، تعكس ضعف عربي واسلامي في مواجهة إسرائيل وهو بذلك يستشهد تضمين كل زعيم خطابه بدعوة المجتمع الدولي للتدخل ..

يتسأل كوهين في منشور على صفحته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي عن سبب اجتماع القادة اذا وأين موقع هؤلاء القادة الذين احتشدوا بعد الأسبوع الخامس من المواجهة من الاعراب..

وخلافا لكوهين ترى قناة كان العبرية الـ11 بأن السعودية قررت استضافة القمة في هذا التوقيت للحفاظ على قنوات اتصال للتطبيع عبر التحكم بمخرجاتها، فهي كما تنقل عن ابرز خبرائها لم تضمن البيان الختامي أي اجراء عملي ضد إسرائيل رغم الخطب الرنانة.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com