وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ

الأحقاف نيوز / خاص
كتب / عدنان باوزير

ولما بلغ السيل الزُبى وهاجت وماجت الدماء ، فارت في دماء اليمنيين النشامى النخوة وأبو الا أن يهبوا لنجدة أخوتهم في غزة ، غير آبهين بلوم اللائمين أو تهديد الأعداء .
أنهم قوم جُبلوا على الإباء وتجري في عروقهم دماء نقية لم تلوثها ملوثات العصر ولم تميعها مسوخ الترفيه ولم يألفوا في كل مراحل تاريخهم الخضوع والإنبطاح .
اليمنيون في عهد الأنصار هم اليمنيون الأصلاء النبلاء حيث أماطت المسيرة القرآنية المباركة عن ثقافتهم غبار الضعف والوهن وأعادت بعث كل القيّم الحميدة التي اُريد لها وبمنهجية أن تُطمس وتندثر .
يقودهم قائد ليس ككل القادة ولا الرؤساء الذين ألفتهم الشعوب العربية ممن يتسنمون السلطة وهم منبطحون لأمريكا وغيرها ، قائد نبيل من صنبرة هذا الشعب الأبي تشرب منذ الصغر روح الأنفة والإباء وصقلته ثقافة القرآن وتخلق بآدابه وأخلاقه النبيلة ، فمرحا ألف مرحا للشعب اليمني الأصيل ، مرحا لطليعته الشجاعة والنظيفة أنصار الله وقائده الملهم أبو جبريل .
لقد كسر الأنصار الجمود العربي وأبدلوا تخاذله عزماً وإرادة وأتوا بما لم تستطعه الأوائل ، وسبق فعلهم بيانهم كعادتهم دائماً وأبدا .
اليمن في عهد الأنصار هو اليمن في أوج عزه وفي قمة عنفوانه ، لقد أثبت هؤلاء الفتيّة الشجعان أن أسلحتهم وصواريخهم ومسيراتهم لم تُصنع بعرقهم ودمائهم للعروض بل للحروب ، وليست موجهم نحو أخوتهم كباقي الجيوش العربية بل في نحور أعدائهم وأعداء الأمة وأعداء الإنسانية جمعا ، نحو الكيان الغاصب في فلسطين ، ولم تظل بوصلتهم يوماً وجهتها الحقيقية وهي القدس وأقصائها المبارك .
لقد جاءت ضربتهم المباركة نحو مدن وتجمعات العدو الصهيوني مصداق مطابق لشعارهم المعروف والذي بحت أصواتهم وهي تبدد سكون الهزيمة والصمت مرددة صرخاتهم ليل نهار بالموت والثبور للأعداء والنصر للإسلام .
نبارك مبادرتكم و( نشد على أياديكم ونبوس الأرضا تحت نعالكم ونقول نفديكم ) كل الشعب اليمني على كل مشاربه ينتظم اليوم خلفكم فأمضوا بنا الى حيث تريدون ، فلا نبالي ما نبالي ما نبالي وأجعلوها كما قال شاعركم منذ اليوم الأول : أجعلوها حرب كبرى عالمية ..
جاهزون للتبعات كيفما كانت ومستعدون للتضحيات الجسام فأما حياة تسر الصديق وأما ممات يغيض العدى ..

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com