الإنتقالي يتهم ” معين ” بالتسويف والماطلة والعجز

الأحقاف نيوز / متابعات

حمل المجلس الانتقالي الموالي للإمارات ، حكومة معين عبدالملك مسؤولية استمرار أزمة الكهرباء في عدن.

المجلس وفي اجتماع برئاسة القائم بأعمال رئيس المجلس، رئيس الجمعية الوطنية علي الكثيري ، حمل الحكومة مسؤولية انهيار المنظومة الكهربائية، ورفضها لسياسيات التسويف والمماطلة والتنصل التي تنتهجها الحكومة ورئيسها في التعامل مع الأزمة، وعجزهما عن إيجاد حلول جذرية لتوفير الوقود الكافي لمحطات التوليد , وفق ما جاء الموقع الإلكتروني للانتقالي .

وأشار إلى أن “الهيئة طالبت مجلس القيادة الرئاسي والحكومة بتحمّل مسؤولياتهما، وسرعة حل إشكالية رفض البنك المركزي، توفير السيولة اللازمة لشراء شحنات الوقود، والعمل على إيجاد حلول جذرية ومستدامة لكهرباء عدن تضمن استمراريتها”.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com