معلومات جديدة حول فضيحة فساد القمح البولندي

الأحقاف نيوز / متابعات

تكشفت معلومات جديدة عن فضحية الفساد بحكومة معين عبدالملك والتي أدت الى قيام الجانب البولندي بإلغاء تقديم منحة قمح مجانية تصل إلى 40 ألف طن .

وفيما كشفت وثيقة جديدة ان مجموعة هائل سعيد انعم كانت قد تكفلت بنقل الشحنة ، كشف مصادر ان الخلافات حول النسب بين رئيس الحكومة ووزراء والسفيرة اليمنية في بولندا أدت الى ضياع المنحة .

وقال الصحفي ماجد الداعري ان ضياع الشرعية لمنحة القمح البولندي تعد فضيحة من العيار الثقيل .

وأضاف : بسبب خلافات على نسب تقاسم نصفها بين رئيس الحكومة ووزيري الصناعة والخارجية والسفارة اليمنية ببولندا وعندما استبعدوا وزير التخطيط والتعاون الدولي فركشها ونشر الوثائق .

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com