الدكتور العمودي يدشن الدورات التدريبية حول الادخال الصحيح لبيانات الملاريا في نظام الايديوز بحضرموت الوادي والصحراء

الأحقاف نيوز / متابعات

دشن مدير عام مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بحضرموت الوادي والصحراء الدكتور / هاني خالد العمودي ، اليوم بقاعة التدريب بالإدارة العامة بمكتب وزارة الصحة بسيئون ، الدورات التدريبية لمنسقي الايديوز في المرافق الصحية حول ( الادخال الصحيح لبيانات الملاريا في نظام الايديوز ) ، التي يقيمها البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا ، وبتمويل من الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا عبر منظمة الهجرة الدولية ، وبأشراف مكتب وزارة الصحة والسكان حضرموت الوادي والصحراء ( إدارة البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا والضنك ) ، برعاية كريمة من معالي وزير الصحة العامة والسكان الدكتور / قاسم محمد بحيبح ، ومحافظ محافظة حضرموت الاستاذ / مبخوت مبارك بن ماضي ووكيل المحافظة لشئون مديريات الوادي والصحراء الاستاذ / عامر سعيد العامري .
وتستهدف الدورات عدد 107 من ضباط الترصد الوبائي ، في جميع المرافق الصحية الحكومية والاهلية المشمولين في نظام الايديوز في معظم مديريات حضرموت الوادي والصحراء ، تم توزيعهم على خمس مجموعات وكل مجموعة تتلقى على مدى يومين معارف ومهارات علمية ونظرية حول الادخال الصحيح لبيانات الملاريا في نظام الايديوز ، اضافة الى اعطى نظرة عن عامة عن مرض الملاريا ومعلومات عامة عن الترصد الوبائي ، بيانات الملاريا في نظام الايديوز ، التعريف القياسي لحالات الملاريا ، التعريف بالأخطاء الشائعة في ادخال بيانات الملاريا في نظام الايديوز وكيفية تصحيحها ، من قبل مدربي الدورة وهم من برنامج مكافحة الملاريا بالوزارة المدرب / عبدالرحمن سالم بن صديق والمدرب المركزي من وزارة الصحة / محمد الشاطري ، اضافة الى المدرب منسق البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا والضنك بمكتب وزارة الصحة الدكتور / هشام بازغيفان ومنسق برنامج الايديوز بإدارة الترصد بمكتب وزارة الصحة بالوادي والصحراء المدرب / احمد بكير .
وخلال تدشين الدورات عبر الدكتور / العمودي ، عن شكره وتقديره للعاملين في الترصد الوبائي والعاملين بنظام الايديوز على ما قدموه من جهد في الفترات الماضية سوى في جائحة كرونا او حمى الضنك بحضرموت الوادي والصحراء .
واشار الدكتور / العمودي على اهمية الدورة التي تكمن بكيفية التعريف بإدخال بيانات الملاريا في نظام الايديوز من خلال تدريب كافة ضباط الترصد في المرافق الصحية ، مؤكدا اهمية الترصد والابلاغ كونه الامن القومي للصحة وكل ما كان الإبلاغ مبكرا لصانعي القرار عن ظهور وباء او حالات مشتبهه من الامراض المشمولة من الابلاغ عنها ، يتم سرعة التدخل ومواجهة هذا الوباء او المرض وحصر موقعه والقضاء عليه ان شاء الله .
و اضاف الدكتور / العمودي ، بالقول : ان الترصد مهم جدا وعلى ضوء بياناته التي ترفع يتم اتخاذ القرار والسياسات في كثير من الاشياء على مستوى الوزارة والمنظمات المانحة والداعمة ، لهذا فعامل الترصد هو عين الصحة في الميدان وكل الامكانيات والوسائل متاحة له من خلال تبني عمل الترصد من قبل وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية الذين وفروا كل الامكانيات للترصد وما عليكم إلا العمل في الميدان وسرعة الاستجابة للبلاغات والرفع والتواصل ، مشيرا ان برنامج الايديوز جميع الجهات تتطلع عليه وتقيّم المعلومات الواردة اليه ، مؤكدا اهمية دقة البيانات المرفوعة وصادقة وصحيحة وسباقون في رفع أي معلومات اول بأول .
وقدم الدكتور / العمودي شكره وتقديره لمعالي وزير الصحة العامة والسكان وإدارة البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا بالوزارة وإلى منظمة الهجرة الدولية والصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا وكل من سعى في تنظيم هذه الدورة ، مشددا على اهمية التطبيق العملي للإدخال الصحيح لبيانات الملاريا عبر هذا البرنامج .
وكان استهل تدشين الدورات منسق البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا والضنك بمكتب وزارة الصحة الدكتور / هشام بازغيفان ، بكلمة ترحيبية للجميع ، مشيرا بأن الهدف العام من تلك الدورات هو تحسين بيانات الملاريا المدخلة في نظام الايديوز من خلال تمكين المشاركين في التغلب على الصعوبات التي تواجههم خلال ادخال البيانات وارسالها ، مشيرا بان الدورة ستستمر على مدى عشرة ايام في كل يومين دفعة من ضباط الترصد المستهدفين وعددهم 107 ضابط ترصد في عموم مديريات الوادي والصحراء .//

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com