معين عبدالملك يحاول السطو على قرض كويتي بـ60 مليون دولار

الأحقاف نيوز / متابعات

واصل رئيس الحكومة الموالية للتحالف، معين عبدالملك، اليوم الثلاثاء، مساعيه في السطو على المال العام بطرق غير شرعية.

وبعث وزير التخطيط والتعاون الدولي في حكومة معين، مذكرة اعتراض إلى الحكومة، أكد فيها رفضه إجراءات فتح المظاريف للمناقصة الدولية الخاصة بتجهيز 12 كلية مجتمع.

وتأتي هذه الخطوة من قبل معين في تجاوز واضح للقانون، في محاولة منه للاستحواذ على المبلغ المقدم من الصندوق العربي في الكويت، بمبلغ 60 مليون دولار مقدمة كقرض كويتي لليمن لصالح تجهيزات كليات المجتمع.

وكانت وزارة المالية ووزارة التعليم العالي والفني قد رفضت فتح المظاريف، إلا أن معين استمر في مخالفة القوانين وإتمام الصفقة.

واعتبر وزير المالية في حكومة معين، وفق مصادر مطلعة، هذه الصفقة إهدار للمال العام، مع تأكيد وزارة التعليم العالي والفني، أن الوضع لا يسمح للاستمرار في المشروع كون الدولة لا تمتلك الكادر الوظيفي لتشغيل الكليات بالإضافة إلى إشكاليات أخرى ستعيق المشروع وتهدر عشرات ملايين الدولارات.

ويأتي ذلك بعد أيام من إبرام معين عبدالملك صفقة بيع قطاع الاتصالات لشركة اتصالات إماراتية وتم تمريرها بالقوة رغم رفض برلمان البركاني وعدد من الوزراء في حكومته.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com