تحولات دراماتيكية متسارعة ختمت بها فصول ثمان سنوات من الحرب في اليمن

الأحقاف نيوز / متابعات

منذ أن أعلنت دولة الامارات تعليق مشاركتها العسكرية ضمن قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن

وتركيز الأخيرة على تعزيز جهود التهدئة عبر تبني هدنة طويلة الأمد وصولا إلى طي صفحة الحرب بغض النظر عن تحقيق أهدافها من عدمه خطوات إحلال السلام في اليمن وان بدت منقوصة كما يرى البعض إلا أنها قد ألقت بظلالها على المشهد السياسي في جنوب اليمن.

فالانقسامات السياسية تتسع رقعتها يوما بعد آخر، والأوضاع الاقتصادية والمعيشية في تدهور مستمر.

كل تلك التداخلات المعقدة اسهمت بصورة مباشرة وغير مباشرة في تنامي المخاوف من عودة تنظيم القاعدة مستغلا غياب الدولة وفرض سيطرتها الكاملة على تلك المناطق.

يتهم المجلس الانتقالي الجنوبي بعض شركائه في السلطة باستخدام تنظيم القاعدة كورقة ضغط للحد من إكمال سيطرته على المحافظات الجنوبية وإعلان دولة الجنوب المستقلة كما اكدته قيادة المجلس في اكثر من مناسبة.

لكن بعيدا عن فحوى تلك الاتهامات المتبادلة بين الطرفين وما تتضمنه من رسائل يرى البعض أنها لا تخلو من المكايدات السياسية محورها الرئيسي مزيد من تنازع النفوذ.

على وقع تصاعد هذه الخلافات تتزايد المخاوف من عودة مرتقبة لتنظيم القاعدة انطلاقا من محافظة ابين باعتبارها خاصرة الجنوب والطريق الأقرب للسيطرة على العاصمة المؤقتة عدن ناهيك عن كونها النقطة الاكثر نشاطا وحضورا لعناصر التنظيم نظرا لما تحمله ابين من رمزية سياسية واجتماعية بالنسبة للقاعدة، كما يرى مراقبون.

ومن ذات المحافظة سبق وأن حذر القيادي الجنوبي العميد عبداللطيف السيد في لقاء مصور أجريته معه في وقت سابق من مخاطر عودة التنظيم وتداعيات ذلك على ما تبقى من معالم الدولة.

السيد الذي لقي مصرعه وعدد من مرافقيه جراء استهدافه بعبوة ناسفة في عملية تبناها تنظيم القاعدة كان قد دعا مختلف القيادات السياسية والعسكرية في الجنوب إلى التركيز على تعزيز جهود التصدي لهذا التنظيم، مؤكدا على ضرورة نبذ الخلافات السياسية جانبا، لكن يبدو أن شيئا من ذلك لم يتحقق حتى لحظة مصرعه.

على ضوء هذه المعطيات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تعيشوها المحافظات الجنوبية وحالة التنامي الملحوظ لتنظيم القاعدة تبقى التساؤلات مشرعة:

هل سنشهد في القريب العاجل سيطرة جديدة لتنظيم القاعدة، والقضاء على ما تبقى من مظاهر الدولة في المناطق الخاضعة لسلطة المجلسين الرئاسي والانتقالي، أم أن كل ما ذكر مجرد توجسات ومخاوف لا تعززها الوقائع على الأرض؟.

الايام المقبلة كفيلة بالإجابة عن كل هذه التساؤلات

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
المزيد..

أمّة إقرأ.. لا تقرأ

الأحقاف نيوز / مقالات كتب : هشام علي السقاف راقني وازعجني في الوقت نفسه ما سطره الدكتور مسعود…
المزيد..

“الكيان” يتحدّى أمريكا ويهرول إلى الصين طلبًا للحِماية.. هل سيُحقّق له هذا التحوّل الأمن والاستِقرار المُستقبلي الذي يتمنّاه؟ ولماذا نعتقد أن الغرب الذي يُدير له ظهره سيكون سعيدًا بهذه الخطوة؟ ولماذا كان ترامب بهُجومه الشّرس والمُبَرّر على نِتنياهو أوّل من علّق الجرس؟

الأحقاف نيوز / متابعات بقلم/ عبد الباري عطوان لا نُضيف جديدًا عندما نَصِف مُعظم الإسرائيليين، وحُكوماتهم خاصّةً، بالانتهازيّة،…
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com