“آل كثير” تكشف عن إصابات برصاص الانتقالي في سيئون وتحذر من انفجار وشيك

الأحقاف نيوز / متابعات

كشفت قبائل آل كثير كبرى قبائل محافظة حضرموت شرقي اليمن ، تفاصيل بشأن الاشتباكات بين آل كثير وموالين للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا التي شهدتها ساحة قصر الكثيري في مدينة سيئون بوادي حضرموت .

وقال مجلس قبائل آل كثير في بيان إنه ” سبق واتخذ قراراً بمنع رفع اي شعارات على قصر الكثيري عقب التظاهرات التي نظمها المجلس الانتقالي في 14 أكتوبر واستفز بها أبناء القبائل “.

وأضاف: ” تم التواصل يوم الخميس مع إدارة الأمن وكذلك التنسيق مع قيادات الإنتقالي بخصوص فعاليات الجمعة وكان الوعد منهم بشكل واضح حول ضمان التعبير السلمي وعدم استغلال أسوار القصر لرفع اي شعارات او صور سياسية لا تخدم حضرموت ، وحتى يتم تجنب أي أحداث فوضى أو شغب “.

وذكر البيان أن ” عددا من ابناء آل كثير رأوا عصر الجمعة أعلام وشعارات الانتقالي معلقة بقصر السلطان الكثيري ، وتواصلوا مع الامن والقائمين على الفعالية لانزالها دون أن يجدوا تجاوبا “.

مشيرا إلى ” اضطرار آل كثير إلى انزال أعلام وشعارات الانتقالي بأنفسهم وفي أثناء ذلك تعرضوا إلى اعتداء بإطلاق أحد المتظاهرين التابعين للانتقالي النار ما أدى إلى إصابة ثامر الكثيري بطلقة في رجله وتم نقله إلى المستشفى للعلاج “.

وطالب مجلس قبائل آل كثير، بـ ” إلقاء القبض على منفذ الاعتداء كي ينال جزاءه الرادع ، ولكي لا تصل الامور إلى ما لا يحمد عقباه “.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com