عدن.. وسط أنباء عن “جرائم مروعة“ بحق المدنيين.. الإنتقالي يستأنف الهجوم لإستعادة مديرية دار سعد

الأحقاف نيوز/متابعات

استأنفت فصائل المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتياً، السبت، حملتها شمال عدن، وسط أنباء عن “جرائم مروعة بحق المدنيين.

وافادت مصادر محلية باقتحام قوات معززة بالمدرعات والاطقم عدداً من منازل المواطنين في مديرية دار سعد، مشيرة إلى إحراق منازل ونهب اخرى.

وأوضحت المصادر بأن أسرة رفضت إخلاء منزلها لإحراقه ما دفع بقوات الإنتقالي لطردها بالقوة والاعتداء على النساء والاطفال بإعقاب البنادق.

وكانت قوات الإنتقالي فشلت الخميس بالسيطرة على المديرية التي تخوض فيها معارك جهوية منذ أسابيع وتهدف من خلالها لإجراء تغير ديمغرافي وهو ما يهدد بحروب مناطقية لاسيما أن المستهدفين في هذه المنطقة هم أبناء الصبيحة ومن يقود حملة الانتقالي هم الفصائل التي تشكل يافع قوامها.

في السياق، أفادت منظمة سام للحقوق عن توثيقها ما وصفتها بـ”جرائم فضيعة ” ترتكب في مديرية دارسعد، مسمية صالح السيد قائد الحزام الامني في لحج ومصلح الذرحاني بالوقوف وراء تلك الجرائم التي تنوعت بين القتل والاخفاء القسري وإحراق المنازل

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com