طرد قيادي جنوبي من قاعة مؤتمر “حوار الإنتقالي”

الأحقاف نيوز / متابعات

طردت قوات المجلس الإنتقالي، السبت، قيادي جنوبي بارز من قاعة الحوار الجنوبي الذي دعا إليه المجلس الموالي للإمارات.

وقالت مصادر مطلعة إن مجاميع من حراسة المؤتمر، قامت بإنزال القيادي هاني اليزيدي، مدير عام مديرية البريقة، من على منصة القاعة، بعد إلقاءه كلمة طالب فيها قيادة الإنتقالي بالاعتذار لأبناء الجنوب عن الجرائم التي ارتكبها في حرب عدن 2019.

وأشارت المصادر إلى أن العناصر المسلحة فصلت المايكروفون، لقطع كلمة اليزيدي، قبل أن تجبره على النزول من المنصة وطرده من القاعة.

وكان القيادي اليزيدي، قد دعا رئيس الإنتقالي عيدروس الزبيدي، وجميع قيادات فصائل المجلس الموالي للإمارات، بوقف العنف ضد أبناء المحافظات الجنوبية، والتوقف الفوري عن ممارسة الفساد ونهب الثروات، قبل الحديث عن “مؤتمر جنوبي”.

وانطلقت فعاليات مؤتمر الإنتقالي، الخميس الماضي، وسط غياب معظم المكونات الجنوبية، التي رفضت المشاركة في المؤتمر، واعتبرته محاولة فاشلة من قبل المجلس لتمثيل الجنوب.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com