(حقوق اليمني ومنفذ الوديعة)

الأحقاف نيوز / خاص
بقلم : محمد باذيب ✒️

حقوق اليمني المسلم الإنسان منتهكة بشكل كبير جدا بل غائبة في منفذ الوديعة السعودي الوحيد الذي يدخل منه اليمنييون الى السعودية للوصول الى الاراضي المقدسة في مكة لاداء فريضة العمرة خاصة في شهر رمضان الذي يتجه آلاف منهم ليتعبدوا الله خاصة مع اغلاق منفذي الطويلة في حجة والبقع في صعدة نتيجة الحصار والحرب المضروب على اليمن منذ ثمانية اعوام ، وذلك ادى الى ازدحام المنفذ الوحيد باليمنيين المعتمرين وايضا المغتربين في السعودية الذين يستغلون شهر رمضان للعودة اجازة الى بلادهم لقضاء شهر رمضان والعيد عند اهاليهم وكل ذلك يقابل من قبل النظام السعودي بكثير من تعسف واستهتار بحقوق هؤلاء لدرجة الظلم الكبير خاصة والمسافرون صائمون يضاف الى ارهاق السفر فتعزز السعودية ذلك الارهاق والاجهاد بالممارسات الاجرامية ضدهم في المنفذ .
النظام السعودي يعلم تمام العلم ان هناك ازدحام كبير عند منفذ الوديعة وهذا يستوجب عليهم ان يكثفوا العمل وقتا وايضا عددا من العاملين ليسهلوا الحركة في المنفذ ليخففوا عن زوار وضيوف بيت الله الحرام كحق من حقوق المسلمين على القائمين على الاراضي المقدسة فنحن نعلم عندما يأتي زائر أمريكي او صهيوني يهودي الى السعودية فإن النظام يسعى جاهدا لتسهيل وصول ضيوفه الصهاينة المجرمين فكيف عندما يكون الزائر اليهم هو ضيوف الله عز وجل من مكنهم الارض المقدسة والثروات وغيرها من تمكين فأين حقوق المسلمين التي فرضها الله عز وجل على انبياءه ( وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَنْ طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ _)_ وبالأولى هذا الفرض على من يقوم عليه .
هذا من جانب ومن جانب آخر يتلاشى في منفذ الوديعة حقوق اليمنيين جيران السعودية والتي هي فرض من فروض الله على البشرية في ضرورة احترام الجوار ومساعدة بعضهم بعضا لدرجة ان الرسول محمد صلى الله عليه واله وسلم قال في الجيران (مازال جبريل يوصيني في الجار حتى ظننت انهم سيورثه) اي سيجعل الله للجار نصيب من الورث ، فهذا حقوق اخرى نضاف الى حقوق المسلمين الذي تلاشى تماما في منفذ الوديعة من قبل النظام السعودي.
أما عندما نتكلم عن حقوق الانسان بشكل عام والذي يفرض على الجميع احترامهم وتقديرهم وتقديم التسهيلات والمساعدات لهم وفقا للاعراف والقوانين الدولية فهي ايضا متلاشية تماما في منفذ الوديعة والذي يلاقي فيها الانسان اليمني جميع انواع الاهانات والاذلال والاستنقاص والارهاق جراء ممارسات النظام السعودي خاصة في ظل صيام المسافرين .
تلاشى في منفذ الوديعة كل حق من حقوق اليمنيين بسبب سوء تعامل النظام السعودي وعدم احترامه لا لما يدعيه ان يدين به لله من دين الاسلام وتوجيهات الله تعالى في القران ولا حقوق الجوار الذي نادى به رسول الله محمد صلى الله عليه واله وسلم ولا حقوق الانسان العامة التي طالما يدعي الكثير التزامهم بها وفقا للمعاهدات والقوانين والاعراف الدولية فإلى اي مدى وحال ووضع يريد ان يصل به النظام السعودي في علاقاتهم مع جيرانهم وما هي النهاية المخزية التي ستلحق بهم جراء ظلمهم لعشرات الالاف من ابناء اليمن في منفذ الوديعة .

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
المزيد..

الحقيقة مُرة

الأحقاف نيوز / خاص كتب / صالح فرج يقول الدكتور راتب النابلسي الداعية الإسلامي: «إن الحقيقة المُرة.. خير…
المزيد..

السعوديّة تُهَدِّد بالتصعيد عسكريًّا والحوثيون يردّون بالتوغّل جُغرافيًّا.. هل سيكون العام الجديد عام “الحسم” للحرب اليمنيّة؟ وما عُلاقة هذا التصعيد بالحرب الأمريكيّة المُتوقّعة ضدّ إيران واستِعداد الأمير بن سلمان للقفز إلى العرش؟

الأحقاف نيوز / متابعات بقلم/ عبد الباري عطوان المُؤتمران الصحافيّان المُضادّان اللّذان عقدهما النّاطقان العسكريّان باسم القُوّتين المُتحاربتين…
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com