تصاعد الإنقسامات داخل الإنتقالي مع عودة الزبيدي

الأحقاف نيوز / متابعات

تصاعدت حدة الصراعات، الأربعاء، داخل أروقة المجلس الإنتقالي الموالي للإمارات.

جاء ذلك، تزامناً مع عودة عيدروس الزبيدي إلى عدن، دون أي مراسيم استقبال، وغياب شبه كامل لقياداته في أول لقاء جمعه بالهيئة التنفيذية للمجلس.

وقالت مصادر مطلعة إن العديد من قيادات الإنتقالي رفضت دعوة الزبيدي، لحضور اجتماع للهيئة التنفيذية، في خطوة تشير إلى تصاعد الإنقسامات داخل المجلس، في ظل حراك واسع للإطاحة بالزبيدي.

يذكر أنه خلال فترة احتجاز الزبيدي في العاصمة السعودية الرياض، طوال الأشهر الماضية، طالب الكثير من قيادات الإنتقالي بعزل الزبيدي، إلا أن الخطوة لم تتحقق بسبب الصراعات القائمة بين جناح يافع وجناح حضرموت وأبين، داخل المجلس.

وتأتي عودة عيدروس الزبيدي، بعد فشل زيارته إلى روسيا، عقب رفض الروس استقباله، قبل أن تقرع الإمارات وساطة صينية لإعادته إلى مدينة عدن، وسط خيبة وصدمة كبيرة عقب تجاهل وصوله.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com