( لجنة ادارة الازمات بين آلام الواقع وآمال القادم  — مديرية قشن نموذجا ايجابيا)

الأحقاف نيوز / خاص
بقلم ; محمد باذيب ✒️

منذ ان انشئت لجنة الاعتصام السلمي بمحافظة المهرة برئاسة الشيخ علي الحريزي استجابة لمنع المخططات الإحتلالية لدول التحالف بقيادة السعودية والامارات في المهرة وهي تقوم بأعمال وطنية عظيمة لدرجة ان مشايخ وأعيان وأهل وقبائل المحافظة استنفروا عن بكرة ابيهم لينضموا مساندين ومتحركين لتحقيق اهداف اللجنة حفاظا على أرضهم وثرواتهم ومنعا لإستغلال التحالف المهرة ارضا وانسانا بشكل مباشر من خلال تحرك الدول نفسها او غير مباشر عبر ادواتها في المحافظة خاصة والجنوب عامة سواء بأداتهم التي اسموها الانتقالي او الاداة الاخرى المتمثل في حزب الاصلاح او اي اداة اخرى قد يستحدثوها او يأتوا بها من مناطق يمنية محتلة ، ومن هذه اللجنة انبثقت لجنة ادارة الازمات وهي المسئولة عدة أعمال وانشطة ضمن أهداف اللجنة العامة وذلك لافشال اي مخططات لدول الاحتلال وادواتهم للتأثير على اللجنة وتماسكها وأعتصام ابناءها بحبل الله جميعا ولا يتفرقون ومن جهة اخرى التعامل السريع والواعي الممتلا وطنية مع اي احداث او مشاكل تنشأ هنا او هناك عوضا عن التحرك السلس والسليم بين ابناء المحافظة لتوضيح خطورة المحتل واهداف تحركاته خاصة في المناطق الاستراتيجية في المحافظة ومن هذه النتائج العظيمة التي أحدثوها ما وجدناه من ثمرة عظيمة وايجابية في تحرك اللجنة في مديرية قشن الاستراتيجية والتي سعى المحتل في الفترة الاخيرة وعبر ادواته المتمثلة فيما يسمى (الحكومة الشرعية) من فرض سيطرة الامارات المحتل على الميناء الاستراتيجي وتهيئته لتهريب الثروات اليمنية من نفط ومعادن ثمينة عوضا عن تهريب الاثار من اليمن وايضا تهريب المخدرات وغيرها من أشياء الى اليمن .
استطاعت لجنة ادارة الازمات بقيادة رئيسها الشيخ سعد سالم الجدحي في مديرية قشن في الاونة الاخيرة من حشد المجتمع مشائخ واعيان وشخصيات مجتمعية  وتوضيح كل الحقائق التي تروجها الدول المحتلة وادواتهم عن حقيقة تواجدهم في المحافظة عامة وفي مديرية قشن مؤخرا وايضا شرح كل تفاصيل وحقائق لجنة الاعتصام السلمي بقيادة الشيخ علي الحريزي بعيدا كل البعد عن التضليل الاعلامي والشائعات والتلاعب بالعقول الذي تمارسه هذه الدول مع ابناء المحافظة خاصة والجنوب واليمن ككل عامة لكي يتسنى لها مواصلة تواجدها والوصول الى اهدافها عوضا عن سعي المحتل لنشر الخلافات والمشاحنات في اوساط المجتمع المهري ليتحول الحال في المهرة الى ماهو عليه في عدد من المحافظات المحتلة لينشغل المحتمع عنهم بمشاكلهم ضد بعضهم البعض وتبيين انه لولا تحرك اللجنة منذ الوهلة الاولى لاحتلال المحافظة من القوات السعودية والاماراتية وتحرك اللجنة الايجابي وحشد المجتمع والنفير السلمي المستمر لهم لكان وضع المهرة اليوم اسوأ مما هو عليه من سوء في محافظات اخرى كمحافظة عدن وأبين وشبوة من صراع بين الادوات التابعة للسعودية من جهة والتابعة للامارات من جهة مستخدمين شباب المهرة وقودا لهذه الصراعات عوضا عن الاحتلال الشامل لموانئ المهرة غير ان كل ذلك سيتلاشى من خلال تقوية هذه اللجنة عبر ابناءها من مشائخ واعيان وشخصيات وكل ابناءها الذي يدركون بوعيهم كل الاكاذيب والمؤامرات التي يروج لها المحتل ويتحرك في مدارها .

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
المزيد..

صرخة برلمانية..

الأحقاف نيوز – متابعات صرخة برلمانية بقلم/ حسن علوي الكاف طالب برلماني كويتي وزير الصحة “الكشف عن عدد…
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com