مسؤول في حكومة معين يقر بنهبها للآثار اليمنية

الأحقاف نيوز / متابعات

أقر مسؤول في حكومة معين، السبت، بنهب قيادات في الحكومة للآثار اليمنية بمشاركة قوى التحالف السعودي الإماراتي.

وقال مدير مكتب الهيئة العامة للآثار والمتاحف في أبين، ربيع الحسني، في تصريحات صحفية، إن متحف زنجبار تعرض، خلال الأعوام الماضية، للنهب والتدمير بشكل كبير.

وأفاد الحسني، بسرقة الكثير من الأجنحة الخاصة بعرض الآثار القديمة في المتحف، والتي تجاوز عددها سبعمائة قطعة أثرية، إلى جانب نهب الكثير من المقتنيات النادرة، التي يزيد عمرها عن ألف سنة، بمساعدة من مسؤولين في حكومة معين.

وأكد الحسني أن الصراعات المستمرة بين فصائل التحالف في أبين، تسببت في نهب الموروث التاريخي، وأدت إلى تدمير المتحف التاريخي على الرغم من أهميّته.

وتأتي الإعترافات، بعد أيام قليلة من كشف خلية إماراتية جديدة لتهريب الآثار اليمنية، وبيعها في المزادات الأوروبية والأمريكية.

وتتصاعد جرائم النهب والتهريب التي تتعرض لها الآثار والثروات والممتلكات اليمنية، منذ بداية حرب التحالف على اليمن، حيث تم تسجيل أكثر من مليون قطعة أثرية تمت سرقتها من اليمن بحسب إحصائية منظمة اليونيسكو العالمية.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com