الإنتقالي يجدد قصفها لمديرية مودية

الأحقاف نيوز / متابعات

عاودت فصائل المجلس الإنتقالي، الخميس، قصف القرى السكنية في مديرية مودية بمحافظة أبين، جنوبي اليمن.

جاء ذلك، بعد ساعات قليلة من مقتل القيادي البارز في قوات الحزام الأمني التابعة للإنتقالي، عبدالرحيم المعكر، إثر إنفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبه وسط المديرية.

وقالت مصادر قبلية إن مجاميع من ألوية الدعم والإسناد التابعة للإنتقالي شنت قصفاً عنيفاً على أجزاء واسعة من مديرية لودر، تحت مزاعم إستهداف مطلوبين.

وأوضحت المصادر أن القصف العشوائي تسبب بأضرار كبيرة في منازل المواطنين، إلى جانب إثارة الرعب والذعر لدى الأطفال والنساء.

والقصف هو الثالث من نوعه في غضون أقل من أسبوع، حيث تستمر الفصائل الإماراتية في إستهداف أحياء المديرية، التي تعد مسقط رأس أبرز قيادات هادي والإصلاح في المحافظة، في محاولة للإنتقام لسقوط قياداتها.

وتشهد مودية وعموم مديريات محافظة أبين، خلال الآونة الأخيرة، توترات غير مسبوقة تزامناً مع تصاعد الصراعات بين فصائل التحالف السعودي الإماراتي.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com