تحركات عسكرية للإصلاح في أبين

الأحقاف نيوز / متابعات

وصلت قوات موالية للإصلاح، الثلاثاء، إلى محافظة أبين، جنوبي اليمن.

جاء ذلك، في ظل تحركات يجريها الحزب الذي يواجه مخاطر وجودية في الهضبة النفطية شرقي البلاد، لإستعادة مواقعه في المحافظة.

وقالت مصادر مطلعة إن وحدات من بقايا قوات محور عتق المتمركزة جنوبي محافظة شبوة، وصلت، الساعات الماضية، إلى مديرية مودية، يرافقها عدد من الآليات والمدرعات العسكرية.

وسبق وأن وصلت تعزيزات كبيرة للقاعدة إلى ذات المديرية، وسط اتهامات للإصلاح بالتنسيق مع مجاميع التنظيم الإرهابي لخوض معركة مشتركة ضد الفصائل الإماراتية.

وتعد تعزيزات الإصلاح إلى أبين، الأولى من نوعها منذ طرد فصائله من المحافظة، عقب معارك طاحنة مع قوات المجلس الإنتقالي مطلع سبتمبر الماضي، ما يشير إلى مساعي الحزب لإعادة الإنتشار في مديريات المحافظة.

كما تأتي التعزيزات، تزامناً مع عودة قائد اللواء الرابع حماية رئاسية مهران القباطي، الموالي للإصلاح، للإستعراض في مدينة شقرة، وهو ما يعكس الترتيبات الواسعة للحزب لإستعادة نفوذه في أبين، عقب إزاحته من معظم المحافظات اليمنية الجنوبية.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com