دفاع شبوة يغلق المحافظة أمام فصائل الإنتقالي

الأحقاف نيوز / متابعات

رفضت الفصائل الإماراتية المتمركزة في شبوة، السبت، استقبال وحدات المجلس الإنتقالي المنسحبة من محافظة حضرموت، شرقي اليمن.

وكانت قوة عسكرية كبيرة للإنتقالي قد وصلت، الساعات الماضية، إلى مديرية ميفعة جنوب شرق محافظة شبوة، قادمة من مدينة المكلا، بعد انسحابها تحت ضغوط سعودية.

وقالت مصادر مطلعة إن قوات دفاع شبوة التي يقودها نجل المحافظ عوض الوزير، المحسوب على جناح الإمارات في المؤتمر، رفضت فتح معسكراتها الواقعة في ميفعة، لفصائل الإنتقالي القادمة من حضرموت، تحت مزاعم عدم وجود مساحة كافية لإنتشارها داخل المعسكرات.

وأشارت إلى أن وحدات الإنتقالي اضطرت لمواصلة السير بإتجاه مدينة عدن، فيما تنتظر وحدات أخرى على حدود شبوة، السماح لها بدخول المحافظة النفطية.

يذكر أن عوض الوزير المقرب من طارق صالح، كان قد وجه أواخر ديسمبر الماضي، بإجلاء جميع فصائل الإنتقالي من مدينة عتق، وتسليم مواقعها إلى قوات دفاع شبوة، ضمن مخطط لتقليص نفوذ المجلس في المحافظات اليمنية الجنوبية.

وتدفع قوى التحالف خلال الآونة الأخيرة، لتضييق الخناق على الإنتقالي، الذراع الإماراتي الأول في اليمن، خصوصاً بعد إزاحته من معقله الرئيسي بمدينة عدن، وسط تصاعد حالة الإنشقاقات والصراعات بين فصائل التحالف.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com