مطلقات (التحالف) الى واشنطن

الأحقاف نيوز / خاص
كتب / عدنان باوزير

يرى الوصي الأمريكي عادة ما لا يراه الوكيل السعودي الاحمق والمحكوم بأحقاده وعقده المستفحلة ونظرته الضيقة للأمور ، ولهذا نراه اليوم يبادر بإلتقاط سقط متاع (تحالف) العدوان على اليمن ، ممن لفظهم السعودي ولك أن تتخيل مدى قبح وبشاعة ورخص من قد أستخدمه السعودي – والاستخدام هنا مفتوح ومتعدد- والذي يغترف أصلاً من كوم قذارة المرتزقة ومن مكب النفايات السياسية اليمنية ، وبعد أن يستوفون دورهم يرميهم ويغترف غيرهم وهكذا .
هذه المناديل المستخدمة القذرة يحاول الأمريكي اليوم أن يعيد تدويرها وإعادتها (للتحالف) السعودي في دورة قذارة ملعونة لا تنتهي .
جوقة وقحة من مطلقات (التحالف) ومحظياته السابقة لا يجمعهم شيء سوى أنهم جميعهم فقدوا مصالحهم مع التحالف ، وآخر ما يهتمون به هو اليمن ومصلحة اليمن ، لقد شعروا بالإحباط من إهمال التحالف فذهبوا مباشرة الى (الأخ الأكبر) عارضين انفسهم له كعملاء مباشرين ليبحث لهم عن دور يخدمونه عبره وأن يعيد فرضهم على (التحالف) مرة أخرى ، ورأى فيهم الأمريكي وسيلة مناسبة لاستعادة نفوذه المفقود في اليمن وتحقيق مصالحه بأرخص واقل التكاليف ، وأن يحقق بهم في السياسة ما فشل عن تحقيقه السعودي في الجبهات .
إن ما يرفعه هؤلاء اليوم من شعارات ضد التحالف وحرصهم على مصلحة اليمن هو منتهى الوقاحة والصفاقة فالجميع يعرف ما قدموه (لتحالف) العدوان من خدمات وما زالوا يتوقون لهذا ، من أجل غزو وتدمير واحتلال وطنهم وقتل شعبهم وحصاره وتجويعه ونهب ثرواته ، ولو لم يستغن عن خدمات هؤلاء اللصوص الفاسدين بعد أن احترقوا وصاروا عالة عليه لظلوا يلثمون نعاله الى اليوم ولا مشكلة لديهم ، فمن يريد هؤلاء اللقطاء من السيفون السعودي أن يخدعون .
هذه يا سادة هي محض دعارة (وطنية) ومثلية سياسية وسفالة أخلاقية مقززة وابداً ليست معارضة كما يدعون ، هذه الجوقة النشاز التي قوامها عميل ومرتزق وخائن وقميء لن تغيّر في الأمر شيء وستفشل ومصيرها أن تعود الى مكانها الطبيعي في مزبلة التاريخ .
ان مستقبل اليمن يُصنع داخل اليمن ويقرره الأبطال في الجبهات والوطنيون الأحرار على طاولات الحوار والمفاوضات ، ويفرضه الصامدون الصابرون النظيفون الأطهار وليس من جلب وما يزال يجلب على اليمن العار .

Total
9
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com