“الإصلاح” يؤكد تحركات سعودية إماراتية لإقصائه من مجلس القيادة

الأحقاف نيوز / متابعات

أكد إعلامي في حزب الإصلاح ، عزم السعودية والإمارات اقصاء ممثلي الحزب في مجلس القيادة المشكل من السعودية عبدالله العليمي وسلطان العرادة، بمبرر التسوية السياسية مع صنعاء.

وقال رئيس تحرير صحيفة “أخبار اليوم” الممولة من نائب هادي المقال الجنرال علي محسن الأحمر، سيف الحاضري في تدوينة على (تويتر): “يتم طرح إحداث تغيير في شكل وأعضاء مجلس القيادة في إطار التسوية السياسية التي تحدثت عنها (البيان الإماراتية)”.

وأضاف: ” عدد من الشخصيات الوطنية عسكرية ومدنية من المتوقع استهدافها “.

مؤكداً أنه “أُطِيح بهادي تحت عنوان الاصطفاف الوطني، وسيتم الإطاحة بقائمة من القيادات الوطنية باسم الحل السياسي وبناء الثقة”.

يأتي هذا بعد أن كشفت مصادر ، منتصف الشهر الماضي، عن توافق سعودي إماراتي على إعادة شكل السلطة الموالية له من مجلس قيادة إلى رئاسة كما كانت إبان هادي ، بهدف تركيز الصلاحيات بيد رشاد العليمي وحل المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً وتهميش حزب الإصلاح.

مشيرة إلى توجه الدولتين لتعيين رشاد العليمي رئيساً لـ “الجمهورية” ، وعبدالرحمن المحرمي نائباً له ، مع إزاحة فرج البحسني إلى رئاسة مجلس الشورى، وتعيين خالد بحاح رئيساً للحكومة، وطارق صالح نائب له لشؤون الدفاع والامن.

لافتة إلى التوافق على إقصاء أعضاء مجلس القيادة بتعيينهم سفراء، عيدروس الزبيدي في أمريكا ، وعبدالله العليمي باوزير في بريطانيا ، وعثمان مجلي في فرنسا، وسلطان العرادة في روسيا.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com